مصدران: بلجيكا تتراجع عن مطالبة إيطاليا بتسليم مشتبه بهما في فضيحة رشاوى البرلمان الأوروبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
سيلفيا بانزيري، ابنة النائب السابق أنطونيو بانزيري تغادر محكمة بريشيا بشمال إيطاليا في سيارة شرطة. 20 ديسمبر 2022.
سيلفيا بانزيري، ابنة النائب السابق أنطونيو بانزيري تغادر محكمة بريشيا بشمال إيطاليا في سيارة شرطة. 20 ديسمبر 2022.   -   حقوق النشر  أ ب

قال مصدران مطلعان لرويترز الأربعاء إن بلجيكا لم تعد تريد من إيطاليا تسليمها امرأتين مشتبه في تورطهما في فضيحة فساد متعلقة بتلقي رشوة مقابل التأثير في قرارات البرلمان الأوروبي.

وتعتمد الفضيحة، وهي أكبر فضيحة تهز الاتحاد الأوروبي منذ عقود، على شكوك في أن قطر والمغرب قدمتا رشى إلى ساسة ومساعدين برلمانيين ومنظمات غير حكومية للتأثير في قرارات مجلس الاتحاد الأوروبي. ونفت قطر أي تورط في الأمر بينما شبه المغرب التحقيق "بالتحرش القضائي".

تظل ماريا دولوريس كوليوني وسيلفيا بانزيري قيد الإقامة الجبرية في شمال إيطاليا. والأولى هي زوجة بيير أنتونيو بانزيري والثانية هي ابنته، وأنتونيو بانزيري هو مشرع سابق بالاتحاد الأوروبي يعتقد الادعاء في بروكسل أنه أحد المتورطين الرئيسيين في الفساد المزعوم.

viber

وقال المصدران إن السلطات القضائية البلجيكية أرسلت إلى فريق الدفاع عن المرأتين وثيقة باللغة الفرنسية، تسقط فيها طلبات تسليمهما بشرط موافقتهما على الذهاب إلى بلجيكا من أجل الاستجواب عندما يطلب منهما ذلك.

المصادر الإضافية • رويترز