"قطر غيت".. إيطاليا توافق على تسليم مشتبه بها ثانية إلى بلجيكا في فضيحة الفساد

سيلفيا بانزيري، ابنة النائب السابق أنطونيو بانزيري، أثناء مغادرتها لمحكمة بريشيا  في سيارة شرطة. بريشيا، شمال إيطاليا، الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول 2022.
سيلفيا بانزيري، ابنة النائب السابق أنطونيو بانزيري، أثناء مغادرتها لمحكمة بريشيا في سيارة شرطة. بريشيا، شمال إيطاليا، الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول 2022. Copyright Luca Bruno/
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

سيلفيا بانتسيري (38 عاما) هي ابنة النائب السابق في البرلمان الأوروبي، بيير أنطونيو بانتسيري، الذي يعتقد المدعون العامون في بروكسل أنه أحد الأطراف الرئيسية في الفساد المزعوم. ونفى النائب السابق ارتكاب أي مخالفات.

اعلان

وافقت محكمة إيطالية، يوم الاثنين، على تسليم امرأة ثانية إلى السلطات البلجيكية، يشتبه في تورطها في فضيحة فساد تتعلق بقطر هزت البرلمان الأوروبي.

وقالت محكمة استئناف، في مدينة بريشا، بشمال البلاد، إن من الممكن تسليم سيلفيا بانزيري، وذلك بعد أن أرجأت حكمها مرتين في انتظار تقرير عن الأوضاع في السجون البلجيكية.

وكان محاموها قد قالوا، الشهر الماضي، إنه ينبغي رفض الطلب بسبب الاكتظاظ في السجون البلجيكية. وطلب القضاة معلومات من بروكسل عن نظام السجون، وهو ما استغرق عدة أسابيع.

وبانزيري (38 عاما) هي ابنة النائب السابق في البرلمان الأوروبي، بيير أنطونيو بانزيري، الذي يعتقد المدعون العامون في بروكسل أنه أحد الأطراف الرئيسية في الفساد المزعوم. ونفى النائب السابق ارتكاب أي مخالفات.

وكانت نفس المحكمة، لكن بهيئة قضاة مختلفة، قد وافقت بالفعل على تسليم ماريا دولوريس كوليوني، زوجة بيير أنطونيو بانزيري ووالدة سيلفيا، إلى بروكسل.

ومع ذلك، لا تزال كوليوني في إيطاليا، لأن محاميها قدموا استئنافا على قرار تسليمها أمام محكمة الاستئناف العليا في إيطاليا، والتي من المتوقع أن تصدر قرارها في 31 يناير كانون الثاني.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

خمس سنوات على فاجعة جنوة... إيطاليا تحيي ذكرى انهيار جسر موراندي الذي خلف 43 قتيلا

أعداد غير مسبوقة من المهاجرين غير النظاميين يصلون إلى جزيرة لامبيدوزا جنوب إيطاليا

قاض نمساوي يدين مستشار النمسا السابق كورتس في قضية الإدلاء بتصريحات كاذبة ضمن تحقيق برلماني