قوات الأمن البيروفية تطلق الغاز المسيل للدموع على المحتجين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
اطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في العاصمة ليما
اطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في العاصمة ليما   -   حقوق النشر  أ ف ب

استخدمت شرطة مكافحة الشغب في  شوارع العاصمة البيروفية، ليما، الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين الذين يطالبون باستقالة الرئيسة دينا بولوارت، التي دعت إلى "هدنة وطنية" لإنهاء أسابيع من الاضطرابات في جميع أنحاء البلاد.

وخرج آلاف الأشخاص من منطقة جبال الأنديز النائية في بيرو، كثير منهم يرتدون الزي التقليدي، في مسيرة وسط ليما وهم يهتفون " دينا قاتلة" وألقوا باللوم عليها في مقتل 46 متظاهراً منذ اندلاع الاحتجاجات الشهر الماضي.

ورأى صحافي في وكالة فرانس بريس أحد المتظاهرين يحمل دمية كبيرة في يدها سكين ملطخة بالدماء وصورة لبولوارت.

ولا يزال العديد من سكان بيرو غاضبين منذ الإطاحة بالرئيس بيدرو كاستيلو في 7  كانون الأول/ديسمبر، الذي اعتقل بعد محاولته حل الكونغرس والحكم بمرسوم.

وكانت نائبة رئيس كاستيلو، دينا بولوارت، قد وصفت الخطوة بأنها محاولة انقلاب، وبعد ساعات أدت اليمين الدستورية كرئيسة جديدة، لتصبح أول امرأة تتولى رئاسة الدولة في تاريخ بيرو.

واندلعت الاحتجاجات على الفور تقريباً، مدفوعة إلى حد كبير بالغضب في المناطق الريفية الفقيرة في الجنوب حيث شعر السكان، معظمهم من السكان الأصليين، أن كاستيلو، الذي له جذور من السكان الأصليين، يمثل مصالحهم بدلاً من مصالح نخبة ليما.

واصل المتظاهرون أسابيع من الاحتجاجات ويطالبون أيضاً بحل الكونغرس وإعادة صياغة الدستور.

المصادر الإضافية • أ ب