Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

بعد هجوم مسلح ...أذربيجان تخلي سفارتها في طهران وتعتبر إيران مسؤولة عن الهجوم

السفارة الأذربيجانية في إيران
السفارة الأذربيجانية في إيران Copyright -/AFP or licensors
Copyright -/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أظهر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي زجاجاً مكسوراً وأضراراً لحقت بباب داخل مبنى السفارة.

اعلان

قال رئيس أذربيجان إلهام علييف يوم الجمعة إن الهجوم على سفارة بلاده في إيران "عمل إرهابي" وطالب بإجراء تحقيق عاجل ومعاقبة منفذ الهجوم الذي وصفه بأنه "إرهابي".

وكتب علييف على تويتر "أدين بشدة العمل الإرهابي الذي وقع في سفارة أذربيجان في طهران".

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية في أذربيجان مقتل مسؤول أمني وإصابة شخصين عندما فتح مهاجم النار على السفارة في إيران. وقالت الوزارة إنها ستجلي موظفي سفارتها في طهران.

وسابقاً اليوم قالت وزارة الخارجية الأذربيجانية إن شخصاً قتل وأصيب اثنان عندما فتح مسلح النار على نقطة حراسة خارج السفارة الأذربيجانية في إيران. وأضافت أن "المهاجم اخترق نقطة الحراسة وقتل مسؤول الأمن ببندقية كلاشنيكوف".

وأظهر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي ما بدا أنه زجاج مكسور وأضراراً لحقت بباب داخل مبنى السفارة.

وقالت الشرطة في طهران إنها ألقت القبض على مشتبه به وتحقق في الدافع وراء الهجوم.

وذكرت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية شبه الرسمية نقلاً عن قائد الشرطة أن المشتبه به دخل السفارة مع طفلين وربما كان الدافع "مشاكل شخصية".

تضم إيران الملايين من أفراد العرقية الأذرية ولطالما اتّهمت باكو بتأجيج النزعات الانفصالية على أراضيها.

ويهيمن الفتور تقليدياً على العلاقات بين باكو وطهران إذ إن أذربيجان الناطقة بالتركية تعد حليفا مقرّباً لتركياً، الخصم التاريخي لإيران.

كما أن إيران تتوجس من التعاون العسكري بين أذربيجان وإسرائيل التي تعد مزوّدا مهما للأسلحة إلى باكو، مشيرة إلى أن تل أبيب قد تستخدم الأراضي الأذربيجانية للتحرّك ضد إيران.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

حقائق عن الحرس الثوري الإيراني.. قوة عسكرية ونفوذ سياسي

القضاء الإيراني يحكم بالسجن ثمانية أعوام على رجل دين قطع رأس زوجته

شاهد: خامنئي يدلي بصوته في الجولة الثانية من انتخابات مجلس الشورى الإيراني