ممثل اسكتلندي يعيد لبريطانيا وساما تلقاه عام 2009 بسبب "موت الشعوب الأصلية"

الممثل الأسكتلندي ألان كومينغ
الممثل الأسكتلندي ألان كومينغ Copyright Charles Sykes/2022 Invision
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال الممثل إن دور النظام الملكي، "وتحديداً الطريقة التي استفادت بها الإمبراطورية البريطانية على حساب (وموت) الشعوب الأصلية في مختلف أنحاء العالم أيقظتني".

اعلان

أعلن الممثل الأسكتلندي ألان كومينغ الجمعة أنّه أعاد وساماً منحته إياه بريطانيا قبل 14 عاماً، تنديداً بما وصفه "الأذى" المرتبط بالإمبراطورية البريطانية.

وكان كومينغ المقيم أكثر أوقاته في الولايات المتحدة، قد مُنح عام 2009 وسام الإمبراطورية البريطانية برتبة ضابط تقديراً لعمله كممثل ونشاطه في مجال حقوق المثليين جنسياً في الولايات المتحدة.

لكنّه قال إنه فكّر أكثر في دور العائلة المالكة بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية العام الفائت.

وكتب الممثل في حسابه على انستغرام لمناسبة عيد ميلاده الثامن والخمسين، إن دور النظام الملكي، "وتحديداً الطريقة التي استفادت بها الإمبراطورية البريطانية على حساب (وموت) الشعوب الأصلية في مختلف أنحاء العالم أيقظتني".

وأكّد أنّ حقوق المثليين شهدت في غضون ذلك تقدماً في الولايات المتحدة، والمزايا التي ينطوي عليها الوسام "أصبحت أقل أهمية من مخاوفي المتعلقة بالأذى المرتبط بالإمبراطورية".

وتابع "لذلك، أعدت التكريم وشرحت الأسباب الكامنة وراء قراري، وكررت امتناني الكبير لمنحها لي"، مضيفاً "عيد ميلاد سعيد لي!".

وفي أواخر العام الفائت، أعاد الممثل الويلزي مايكل شين الوسام نفسه، استنكاراً لمنح لقب أمير ويلز إلى وريث العرش البريطاني.

وعام 1969، أعاد العضو في فريق "بيتلز" جون لينون وسام الإمبراطورية البريطانية الممنوح له، تنديداً بدور المملكة المتحدة في الحرب الأهلية النيجيرية ودعمها لحرب الولايات المتحدة في فيتنام.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الأمير هاري يتهم الصحافة بالكذب بشأن "مفاخرته" بقتل 25 أفغانياً

"عروس داعش" تخسر معركة استعادة جنسيتها البريطانية وتبقى عالقة في سوريا

بريطانيا وبولندا تناشدان الكونغرس الأمريكي الموافقة على حزمة مساعدات لأوكرانيا