تعرّف على "براتستفو".. الكتيبة الأوكرانية السرية التي تقوم بأعمال تخريبية وهجمات على الأراضي الروسية

في هذه الصورة التي نشرتها الخدمة الصحفية لوزارة الطوارئ الروسية يوم الجمعة، 1 أبريل/نيسان 2022، منظر لموقع حريق في مستودع نفط في منطقة بيلغورود، روسيا.
في هذه الصورة التي نشرتها الخدمة الصحفية لوزارة الطوارئ الروسية يوم الجمعة، 1 أبريل/نيسان 2022، منظر لموقع حريق في مستودع نفط في منطقة بيلغورود، روسيا. Copyright AP/
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

المجموعة غير الرسمية تقوم بتنفيذ بعض من أكثر العمليات جرأة في الحرب الأوكرانية الروسية والتي بدأتها موسكو.

اعلان

"بارتسفو" أو الأخوة باللغة الأوكرانية هو إسم لمجموعة من نوع خاص، تنكر الحكومة الأوكرانية والسلطات العسكرية وجودها. المجموعة غير الرسمية تقوم بتنفيذ بعض من أكثر العمليات جرأة في الحرب التي شنتها موسكو على كييف قبل سنة من الآن.

قال دانييل بوفي الصحفي في جريدة "الغارديان" البريطانية والذي التقى ببعض أعضاء كتيبة "براتستفو" في مقهى في كييف، "إنهم شبان عاديون، لم يظهر عليهم ما يشي بقدرتهم على شنّ العمليات التخريبية والهجمات التي نفذوها، في قلب روسيا رغم الخطار المحدقة بحياتهم".

 تنفّذ كتيبة "براتستفو"، السرية، عمليات مختلفة لتخريب الأماكن الحساسة وتقوم بإغتيالات واختطاف مسؤولي الكرملين، وحتى أنها، كما توضح "الغارديان"، مسؤولة عن تحطيم مروحية روسية كان على متنها بعض الخبراء التابعون للنظام في موسكو.

منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا، لوحظ وقوع سلسلة طويلة من الحوادث "الغريبة" على مقربة من الحدود الأوكرانية، خصوصا في مدينة بيلغورود، التي تحرق فيها بشكل مكرر مخازن الذخيرة ومستودعات الوقود.

ولدى أوكرانيا العديد من هذه الوحدات "الرمادية"، المسؤولة عن توجيه ضربات مباغتة ضد مواقع الجيش الروسي الأكثر تحصينا. بالإضافة إلى كتيبة "براتستفو"، يمكن ذكر وحدة "شامان"، التي نجحت في أبريل/نيسان 2022، في شن غارة عنيفة للغاية ضد القوات الروسية في بيلغورود.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

زعيم كوريا الشمالية يأمر الجيش بتوسيع المناورات العسكرية لضمان الاستعداد للحرب

فيديو: سوريون مفجوعون يسمعون استغاثات أفراد عائلاتهم من تحت ركام المباني المنهارة

شاهد: لحظات انهيار مبنيين جراء الزلزال الذي ضرب تركيا