البنتاغون: إصابة 4 جنود امريكيين خلال هجوم في سوريا أسفر عن مقتل مسؤول في داعش

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
	Baderkhan Ahmad
Baderkhan Ahmad   -  حقوق النشر  Copyright 2021 The AP. All rights reserved.

أعلن الجيش الأميركي الجمعة مقتل قيادي بارز في تنظيم الدولة الإسلامية بهجوم في سوريا، مضيفا أن أربعة جنود أميركيين أصيبوا في العملية مساء الخميس.

ويتلقى الجنود الأربعة الذين أصيبوا بانفجار خلال هذا الهجوم في شمال شرق سوريا العلاج في منشأة طبية أميركية في العراق. وأوضح بيان مقتضب صادر عن القيادة العسكرية الأميركية للشرق الأوسط "قُتل المستهدف حمزة الحمصي، وهو قيادي بارز في تنظيم الدولة الإسلامية".

وأضاف البيان "الليلة الماضية، خلال غارة بمروحية مشتركة بين الولايات المتحدة وقوات سوريا الديموقراطية في شمال شرق سوريا، أسفر انفجار محدد الهدف عن إصابة أربعة جنود أميركيين وكلب".

منذ إعلان القضاء على "دولة الخلافة" عام 2019، تلاحق القوات الأميركية والتحالف الدولي بقيادة واشنطن قياديي التنظيم. وتشنّ بين حين وآخر غارات وعمليات دهم أو إنزال جوي ضد عناصر يشتبه بانتمائهم إلى التنظيم في سوريا.

وتنتشر القوات الأميركية التي تقود التحالف الدولي ضد التنظيم المتطرف في مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد في شمال سوريا وشمال شرقها.

ونجحت القوات الأميركية في تصفية أو اعتقال قادة في عمليات عدة، قتل في أبرزها زعيما تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي في تشرين الأول/أكتوبر 2019 ثم أبو ابراهيم القرشي في شباط/فبراير الماضي في محافظة إدلب (شمال غرب).

وتشهد سوريا منذ العام 2011 نزاعا داميا متشعبا، تسبب منذ اندلاعه في العام 2011 بمقتل نحو نصف مليون شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

المصادر الإضافية • أ ف ب