الممثلة هيلين ميرين: غولدا مائير كانت لتبدي "اشمئزازاً تاماً" من الوضع الحالي في إسرائيل

الممثلة هيلين ميرين أمام المصورين في العرض الأول لفيلم "غولدا" خلال مهرجان الفيلم الدولي "برلينالة" في برلين، ألمانيا، 20 فبراير 2023
الممثلة هيلين ميرين أمام المصورين في العرض الأول لفيلم "غولدا" خلال مهرجان الفيلم الدولي "برلينالة" في برلين، ألمانيا، 20 فبراير 2023 Copyright Joel C Ryan/Joel C Ryan/Invision/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تؤدي الممثلة الفائزة بجائزة أوسكار عن تجسيدها شخصية الملكة إليزابيث الثانية في فيلم "ذي كوين"، دور "المرأة الحديدية" الإسرائيلية خلال حرب يوم الغفران (حرب أكتوبر) عام 1973، في فيلم "غولدا" الذي عُرض خارج المنافسة في مهرجان برلين السينمائي في دورته الحالية.

اعلان

قالت الممثلة البريطانية هيلين ميرن في مقابلة مع وكالة فرانس برس على هامش مهرجان برلين السينمائي، إن رئيسة الوزراء الإسرائيلية السابقة غولدا مائير، التي توفيت قبل 45 عاماً، كانت لتشعر بـ"اشمئزاز تام" إزاء السياسات الحالية في الدولة العبرية.

وتؤدي الممثلة الفائزة بجائزة أوسكار عن تجسيدها شخصية الملكة إليزابيث الثانية في فيلم "ذي كوين"، دور "المرأة الحديدية" الإسرائيلية خلال حرب يوم الغفران (حرب أكتوبر) عام 1973، في فيلم "غولدا" الذي عُرض خارج المنافسة في مهرجان برلين السينمائي في دورته الحالية.

وقالت الممثلة إن الزعيمة العمالية كانت تؤمن بالـ"مثاليات" نفسها لمؤسسي الدولة العبرية، بما يختلف تماماً عن الإصلاح الجاري حالياً للنظام القضائي في إسرائيل، والذي سيؤدي بـ"وصول الديكتاتورية"، وفق هيلين ميرن.

وقد وافق البرلمان الإسرائيلي الثلاثاء في قراءة أولى على بندين من هذا الإصلاح المثير للجدل. ويثير هذا الإصلاح معارضة جزء كبير من الرأي العام الإسرائيلي منذ إعلانه في أوائل كانون الثاني/يناير من جانب الحكومة التي شكلها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع أحزاب يمينية متطرفة وتشكيلات ممثلة عن اليهود المتشددين.

وقالت الممثلة البريطانية "أعتقد أن ذلك سيشكل تبدلاً تاماً وإنكاراً للقيم"، في تعليق على هذا الإصلاح الذي دعت الأمم المتحدة الثلاثاء إلى تعليقه مبدية قلقاً من تداعياته على حقوق الإنسان واستقلالية القضاء.

واعتبرت ميرن أن هذا الأمر سيؤشر لوصول الديكتاتورية التي كانت دائماً عدوة الشعوب في جميع أنحاء العالم، وهذا ما كانت (غولدا مائير) لتعتقده حسب تعبيرميرن.

وقال مخرج فيلم "غولدا"، الإسرائيلي غاي ناتيف، لوكالة فرانس برس "أعتقد أننا على وشك فقدان الديمقراطية، وأعتقد أنه إذا كانت غولدا على قيد الحياة ورأت ذلك، فإنها كانت لترغب في العودة إلى قبرها".

وأضاف "لقد كانت صادقة للغاية. تحملت أيضاً المسؤولية عن كل شيء، وكانت تؤمن تماماً بالنظام القضائي. لذا فإن ما نراه اليوم يناقض ذلك تماماً، والوضع مروع بنظري".

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"إنه والدي".. ممرض فلسطيني يكتشف جثة والده أثناء إسعاف جرحى عملية إسرائيلية في نابلس

شاهد: تضرر كنائس ومساجد جراء الزلزال المدمر في إدلب بسوريا

شاهد: الرضيعة السورية التي ولدت تحت أنقاض منزلها تغادر المستشفى بعد تبنّيها