Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

كردٍّ بالمثل ... طهران تطرد دبلوماسييْن ألمانييْن على خلفية قضية جمشيد شارمهد

ناصر كنعاني، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية
ناصر كنعاني، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية Copyright AP/AP
Copyright AP/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قبل أيام قليلة، طردت برلين دبلوماسييْن إيرانييْن، بعد أن حكمت محكمة إيرانية بالإعدام على جمشيد شارمهد، وهو مواطن ألماني من أصل إيراني يبلغ من العمر 66 عاما. اليوم، قررت وزارة الخارجية الإيرانية أن تطرد هي الأخرى ـ كرد فعل ـ دبلوماسييْن ألمانيين.

اعلان

طردت إيران دبلوماسيَين ألمانيَين معتمدَين في طهران ردا على إجراء مماثل في حق دبلوماسيين إيرانيًين قررت برلين طردهما في 22 شباط/فبراير بعد صدور حكم الإعدام على مواطن إيراني-ألماني، حسب ما ذكرت وزارة الخارجية الإيرانية.

وأفادت الوزارة في بيان عن "طرد دبلوماسيين ألمانيين لاعتبارهما عنصرين غير مرغوب بهما إثر تدخلات (..) للحكومة الألمانية في الشؤون الداخلية والقضائية" الإيرانية.

كيف علقت برلين على هذه الخطوة؟

وفي رد فعل أولي لألمانيا على الخطوة الأخيرة لطهران قالت وزارة الخارجية الألمانية في بيان لها إنها "كانت متوقـَعة" ولكنها "غير مبررة على الإطلاق".

وتابعت الوزارة في البيان الذي نشرته على موقعها الرسمي في الإنترنت: "عندما اتخذت الحكومة الألمانية قرار الترحيل، فقد تفاعلت بشكل مناسب مع حكم الإعدام والانتهاك الجسيم لحقوق المواطن الألماني جمشيد شارمهد."

وكانت برلين قد أعلنت في 22 شباط/ فبراير طرد دبلوماسيين إيرانيين واصفة الحكم على المعارض جمشيد شارمهد البالغ 67 عاما بالاعدام بأنه "غير مقبول بتاتا". واتهم هذا الأخير بالمشاركة في اعتداء على مسجد في شيراز في جنوب إيران أسفر عن سقوط 14 قتيلا في نيسان/أبريل 2008.

Koosha Mahshid Falahi/AP
جمشيد شارمهد، مواطن ألماني إيراني حكمت عليه إيران بالإعدام. صورة أرشيفيةKoosha Mahshid Falahi/AP

وأخذ عليه القضاء أيضا إقامة علاقات "مع ضباط في مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة الاستخبارات المركزية الأميركية" و"محاولة الاتصال بعملاء من الموساد الإسرائيلي".

ودحض داعمو شارمهد في ألمانيا هذه الاتهامات ودعوا برلين إلى "التحرك فورا لانقاذ حياته".

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني في بيان الأربعاء إن "جمهورية إيران الإسلامية ستتحرك بحزم ضد أي طلب مبالغ به" بشأن هذا الحكم.

وتحتجز إيران ما لا يقل عن 16 من حاملي جوازات السفر الأجنبية، غالبيتهم يحملون الجنسية الإيرانية أيضا فيما لا تعترف إيران بازدواجية الجنسية لمواطنيها.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الدنمارك تلغي "يوم الصلاة الكبير" من أجل رفع ميزانية جيشها

برلين: الشرطة الألمانية تفض اعتصاماً طلابياً في جامعة هومبولت ضد الحرب الإسرائيلية على غزة

شاهد: سفير روسيا في ألمانيا يشارك في تكريم أرواح ضحايا الحرب العالمية الثانية