انتهى عصر السكن بالمجان في الفاتيكان.. البابا فرنسيس يلزم الكرادلة بدفع إيجار سكناتهم

البابا فرنسيس مع عدد من الكرادلة والأساقفة في الفاتيكان. 2023/01/14
البابا فرنسيس مع عدد من الكرادلة والأساقفة في الفاتيكان. 2023/01/14 Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

لئن كانت الكنيسة الكاثوليكية تريد مساعدة الناس الأكثر فقرا، فإنه ينبغي عليها أن تشد الحزام، لأن العجز المالي المتوقع لميزانية 2022 بلغ 33 مليون يورو، ما يعني أن مالية الفاتيكان اجتازت الخط الأحمر.

اعلان

وضع بابا الفاتيكان فرنسيس حدا لامتيازات الكرادلة العقارية، إذ أصبحوا ملزمين بدفع الإيجار مستقبلا، وبذلك يودع الكرادلة الشقق الفسيحة في قلب روما، والتي كانوا يؤجرونها مجانا تقريبا.

ويتعلق الإجراء بنحو عشرين شخصية من الكرادلة الذين يعملون في إيطاليا، وبوزراء البابا والمسؤولين السامين للمجامع. وسوف لن يتم مس العقود الحالية ولكن الإجراء سيشمل العقود عند تجديدها.

وقع محافظ الأمانة العامة للاقتصاد ماكسيمينو كاباليرو على النص الجديد في 2023/02/13، ونشرته وسائل الإعلام التابعة للفاتيكان في الأول من هذا الشهر. النبأ السعيد الوحيد من كل هذا هو أن العاصمة الإيطالية روما تبقى إحدى العواصم الأوروبية الأقل تكلفة في مجال العقارات.

ولئن كانت الكنيسة الكاثوليكية تريد مساعدة الناس الأكثر فقرا، فإنه ينبغي عليها أن تشد الحزام، لأن العجز المالي المتوقع لميزانية 2022 بلغ 33 مليون يورو، ما يعني أن مالية الفاتيكان اجتازت الخط الأحمر.

وقبل سنتين تم خصم 10% من رواتب الكرادلة، ومن أجل انتعاش الإيرادات بقي العقار هو القطاع الوحيد الذي يمكن أن يدرّ شيئا من المال، فمن لندن إلى جنيف مرورا بباريس، يملك الكرسي الرسولي 5 آلاف عمارة أو ملكية، وكل عام يبيع عددا منها. أما البابا فرنسيس فقد اختار أن يعيش في بيت متواضع لا تتجاوز مساحته 70 مترا مربعا.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"مختل" يقتحم مدخل الفاتيكان بسيارة

مهرجان التسوق الإسلامي بلندن.. موضة محتشمة واستعداد لشهر رمضان وعيد الفطر السعيد

البحرية البريطانية تصادر أسلحة "إيرانية" مهربة في الخليج