مشاهد مروّعة.. 17 قتيلاً على الأقل إثر حريق بمستودع وقود في إندونيسيا

أدى الحريق إلى إخلاء أحياء مجاورة مكتظة بالسكان
أدى الحريق إلى إخلاء أحياء مجاورة مكتظة بالسكان Copyright ADITYA AJI/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أظهرت لقطات على مواقع التواصل الاجتماعي أشخاصًا يفرون عبر شوارع ضيقة وألسنة لهب تتصاعد خلفهم.

اعلان

قتل 17 شخصاً على الأقل وأصيب عشرات في العاصمة الإندونيسية الجمعة، بعدما شبّ حريق هائل في مستودع وقود تديره الدولة، قبل أن يسيطر عليه عناصر الإطفاء حسبما أعلن الجيش.

وأكد رئيس أركان الجيش دودونغ عبد الرحمن أن التحقيقات جارية لتحديد سبب الحريق الذي اندلع بعيد الثامنة مساء (13,00 ت غ) في منشأة تديرها شركة الطاقة الحكومية بيرتامينا.

وقال حاكم جاكرتا هيرو بودي هارتونو في تصريح سابق: هناك 14 قتيلاً و42 جريحاً على الأقل بينهم ثلاثة أطفال بحال حرجة، قبل أن ترتفع حصيلة القتلى لتبلغ 17، في ظل وجود عدد من الأشخاص في عداد المفقودين.

وأدى الحريق إلى إخلاء أحياء مجاورة مكتظة بالسكان، وتمت السيطرة عليه في غضون ساعات، حسب عبد الرحمن.

وأظهرت لقطات على مواقع التواصل الاجتماعي أشخاصًا يفرون عبر شوارع ضيقة وألسنة لهب تتصاعد خلفهم.

وقال رئيس جهاز الإطفاء في شمال العاصمة ساتريادي غوناوان لوكالة فرانس برس إنه تلقى معلومات أولية تفيد بأن أنبوباً انفجر في المستودع.

وقال إن عناصره البالغ عددهم أكثر من 250، تحركوا سريعاً لاحتواء الحريق ومنعه من الوصول إلى مناطق سكنية قريبة.

التعرف على الجثث

وقالت سري هارياتي، وهي أم لثلاثة أطفال: بعد 20 دقيقة من اشتعال الحريق في المخازن، بدأت النيران تتوسع إلى المناطق السكنية.

وأضافت في حديث لأسوشييتد برس: "كنت أبكي وأخذت على الفور وثائقنا وأغراضنا القيمة وركضت مع زوجي وأولادي".

من جهته، أعلن القائم بأعمال حاكم جاكرتا، هيرو بودي هارتونو، أن حوالي 600 شخص نُقلوا إلى ملاجئ مؤقتة تابعة للحكومة ومركز قيادة للصليب الأحمر وملعب رياضي.

وتوجه بعض الأشخاص إلى مشرحة بمستشفى للشرطة بشرق جاكرتا صباح السبت للتعرف على الجثث.

لكن قائد الشرطة في العاصمة ترونويودو ويسنو أنديكو قال: "حالة الجثث بعد الحريق جعلت من الصعب التعرف عليها إلا من خلال فحوص الحمض النووي".

ADITYA AJI/AFP or licensors
دمّر الحريق المناطق المحيطة بالمخزنADITYA AJI/AFP or licensors

اعتذار من الشركة

في السياق نفسه، اعتذر الرئيس والمدير التنفيذي للشركة المشغلة للمخزن نيكيه ويدياواتي عن الحادث، مؤكداً أن "الشركة ستقدم المساعدة للمجتمعات المتضررة".

وأضاف: "سنقوم بإجراء تقييم شامل وتفكير داخلي لمنع وقوع حوادث مماثلة مرة أخرى".

وهذا الحريق هو ثاني حريق كبير في مخزن للوقود. ففي عام 2014، اجتاح حريق 40 منزلاً على الأقل في إندونيسيا، لكن دون وقوع إصابات.

كما تسبب تسرب نفطي عام 2018 في حريق أدى إلى مقتل خمسة وإصابة المئات في مدينة باليكبابان الساحلية.

وفي آذار/ مارس 2021، أدى حريق شب في مركز تخزين البنزين في سيلاكاب في أكبر مصفاة لتكرير النفط في جزيرة جاوة الرئيسية إلى إصابة 20 شخصاً على الأقل.

المصادر الإضافية • أ ف ب، أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: مظاهرات حاشدة في إندونيسيا احتجاجا على حرق وتمزيق القرآن في السويد وهولندا

زلزال بقوة 7,2 درجة يضرب شرق إندونيسيا

رئيس إندونيسيا يقر بوقوع "انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان" في بلاده خلال الستينيات