رجال بملابس داخلية وحمالات للصدر بدل النساء.. حدث في الصين وليس في أفغانستان

حمالات للصدر
حمالات للصدر Copyright  jacqueline macou de Pixabay
Copyright  jacqueline macou de Pixabay
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ودفع هذا القانون الجديد الذي يشدد على عدم نشر مواد فاحشة على الإنترنت، العديد من الشركات في البلاد إلى إغلاق أبوابها.

اعلان

ما ستقرأه في هذه السطور لم يحدث في أفغانستان ولا يمكن إضافته إلى لائحة الممارسات التي تنتهجها حركة "طالبان" وتستهدف النساء في البلاد، بل حدث في الصين الشيوعية التي قررت مؤخرا مواجهة المواد "الفاحشة" على الإنترنت، فكانت النتيجة "رجال بحمالات للصدر".

بعد أن حظرت السلطات في الصين على النساء ارتداء الملابس الداخلية وعرضها على الإنترنت، قرر الرجال القيام بهذه المهمة، دعما لصناعة الملابس محليا، بحسب ما ذكرت صحيفة "تايمز ناو".

وقد انتشرت العديد من الفيديوهات، خلال الأيام الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي، لرجال يظهرون وهم يرتدون الملابس الداخلية النسائية، من حمّالات للصدر إلى مشدّات ضيّقة، وثياب نوم مزينة بالدانتيل وبألوان جريئة.

ودفع هذا القانون الجديد الذي يشدد على عدم نشر مواد "فاحشة" على الإنترنت، العديد من الشركات في البلاد إلى إغلاق أبوابها. 

قبل أن تقرر شركات أخرى على استبدال العارضات بعارضين من الذكور، في محاولة للالتفاف على الشروط الصارمة التي وضعتها السلطات.

وبحسب شركة "ستاتيستا"، تقدر قيمة التسوق عبر الإنترنت في الصين بأكثر من 700 مليار دولار في عام 2023.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ألمانيا: 7 قتلى على الأقل و8 جرحى في حادث إطلاق النار داخل كنيسة في هامبورغ

شاهد: احتجاج مناهض لبولسونارو خلال عرض أزياء في أسبوع الموضة في ساو باولو

إجلاء سكان وإخلاء عدد من الشوارع.. المياه تغطي عددًا من المنازل في مدينة صينية