المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: احتجاج مناهض لبولسونارو خلال عرض أزياء في أسبوع الموضة في ساو باولو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
لافتة كتب عليها كفى - أخرج بولسونارو!
لافتة كتب عليها كفى - أخرج بولسونارو!   -   حقوق النشر  AP

خلال ثاني أيام أسبوع الموضة في ساو باولو، أحد أكبر وأهم الأحداث من نوعها في أمريكا اللاتينية، استنكر مبدعو علامة "مينينو ري" للأزياء مظاهر العنصرية والإبادة الجماعية للسكان السود في البرازيل. واستعان الأخوان سيو وجونيور روشا، مصمما مينينو ري، بعارضين سود لتقديم المجموعة، وأظهروهم فنياً كالأبطال.

وتألفت مجموعة العارضين النموذجية من فنانين ومغنين ولاعبي كرة قدم سابقين وموظفي توصيل طعام وأمهات، وأشخاص بدينين ونحيفين ومتحولين جنسياً ومستخدمي كراسي متحركة، وذلك لإظهار التنوع في المجتمعات السوداء والمنحدرة من أصل أفريقي.

وافتتح العرض  بأغنية "Canto das Três Raças"، في إشارة إلى مقاومة السود في البرازيل، ثم أطل عارض أزياء يرتدي زي عامل توصيل طعام، أخرج من حقيبته لافتة احتجاجية كتبت عليها عبارة مناهضة للرئيس البرازيلي جايير بولسونارو تقول: "كفى - اخرج بولسونارو!"

اندلعت عدة احتجاجات في جميع أنحاء البلاد في الأسابيع الأخيرة للتنديد بالعنف غير القانوني الذي تمارسه الشرطة ضد المجتمعات المهمشة الملونة، والتي خلفت عشرات القتلى في أعقاب إطلاق النار على أيدي الشرطة في الأحياء الفقيرة.

وقال المصصم سيو روشا بعد الحدث: "بالنسبة لنا، لا يكفي استخدام الأزياء والمنصات بشكل سطحي. لقد جئنا لنظهر ألمنا واحتجاجنا ونقول ما نؤمن به".

أسبوع الموضة في ساو باولو في نسخته الـ 53  والذي يأتي تحت عنوان "مواثيق داخلية"، يهدف إلى مناقشة تأثير الموضة على المجتمع.

المصادر الإضافية • أ ب