Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

لجنة تحقيق: عمل تخريبي تسبب في حريق بمخيمات مسلمي الروهينغا في بنغلادش شرد الآلاف منهم

موقع الحريق
موقع الحريق Copyright Anadolu
Copyright Anadolu
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أدى الحادث إلى تدمير ما يقرب من 2800 مأوى وأكثر من 90 منشأة بينها مستشفيات ومراكز تعليم.

اعلان

توصلت لجنة تحقيق في ملابسات حريق ضخم أصاب مخيمات اللاجئين من مسلمي الروهينغا في بنغلادش في الخامس من مارس/ آذار إلى أن الحادث كان "مخططاً له".

وأدى الحادث إلى تشريد أكثر من 12 ألف لاجئ بعد تدمير ما يقرب من 2800 مأوى وأكثر من 90 منشأة بينها مستشفيات ومراكز تعليم.

ويعيش أكثر من مليون لاجئ من مسلمي الروهينغا في عشرات آلاف الأكواخ المصنوعة من أعواد الخيزران وأغطية البلاستيك في مخيمات بمنطقة كوكس بازار الحدودية في بنغلادش بعد فرار معظمهم من حملة قمع قادها الجيش في ميانمار ضدهم عام 2017.

وقال أبو سفيان، رئيس لجنة التحقيق المؤلفة من سبعة أعضاء، اليوم الأحد إن "الحريق كان عملا تخريبيا مخططا".

وشب الحريق في عدة أماكن في وقت واحد مما يثبت أنه عمل مخطط له، طبقاً لأبو سفيان، الذي أضاف أن الحادث كان محاولة متعمدة لفرض هيمنة جماعات متشددة داخل المخيمات. ولم يذكر أسماء الجماعات.

وتابع: "نوصي بإجراء جهاز إنفاذ القانون لتحقيق آخر لتحديد هوية الجماعات التي تقف وراء الحريق". واعتمد على إفادات 150 شاهدا.

وأوصت اللجنة كذلك بتشكيل وحدة خدمة إطفاء منفصلة لمخيمات الروهينغا. وقالت إنه يجب توسيع كل مربع من المخيمات لاستيعاب عربات الإطفاء وبناء صهاريج مياه، ويجب أن تستخدم المخيمات مواد أقل قابلية للاشتعال في المآوي، من بين توصيات أخرى.

وكثيرا ما تتعرض مخيمات اللاجئين في كوكس بازار بجنوب شرق بنغلادش لمثل هذه الحرائق. 

وأدى حريق هائل في مارس/ آذار عام 2021 إلى مقتل 15 لاجئاً على الأقل وتدمير أكثر من عشرة آلاف مأوى.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

صحيفة ألمانية: قطر تجسست على المدعي العام السويسري الذي حقق في أعمال "فيفا"

شاهد: مسيرة عراة لراكبي الدراجات في ساو باولو البرازيلية

شاهد: فيضانات مفاجئة تجتاح شمال شرق بنغلاديش وتشرد مئات الآلاف