الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش: "الهدف من المفاوضات مع كوسوفو هو المصالحة بين الصرب والألبان"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Sergio Cantone  & يورونيوز
الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش: "الهدف من المفاوضات مع كوسوفو هو المصالحة بين الصرب والألبان"
Copyright  euronews

صربيا وكوسوفو على وشك الاجتماع مرة أخرى، في نهاية هذا الأسبوع، لمناقشة النقاط الأخيرة المتعلقة باتفاق محتمل بوساطة الاتحاد الأوروبي. 

كان ليورونيوز، حوار خاص حول هذا الموضوع  مع الرئيس الصربي، ألكسندر فوتشيتش.

كانتون سيرجيو، يورونيوز

"سيادة الرئيس، شكرا لانضمامك إلينا. السؤال الأول: أنت على وشك بدء جولة جديدة من المحادثات مع نظيرت الكوسوفي. ما هو خطك الأحمر؟"

ألكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

"لا أتحدث كثيرًا عن الخطوط الحمراء، لأنك إذا تحدثت كثيرًا عن الخطوط الحمراء، فلا توجد مفاوضات حقيقية وسيصر الطرف الآخر فقط على هذه الخطوط الحمراء. والأهم من ذلك مناقشة المشكلة بشكل صحيح، مما يعني محاولة إيجاد حلول وسط."

سيرجيو كانتون، يورونيوز

"أحد هذه الترتيبات السابقة هو اتحاد البلديات الصربية في كوسوفو..."

الكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

"نعم بالضبط."

سيرجيو كانتون، يورونيوز

"هذا ما تطلبه. لكن من الواضح أن حكومة كوسوفو ليست مستعدة لمنحه، أو على الأقل هناك اختلاف في وجهات النظر فيما يتعلق بالطريقة أوالوسيلة."

ألكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

"المسألة أننا وقعنا في على أربعة ترتيبات في 2013 و 2015 وهي: خطة التنفيذ، والمبادئ، وفرق الإدارة وبالطبع الاتفاقية الأولى. وقعنا بالفعل على كل شيء ووقع عليه أيضًا ممثلو الاتحاد الأوروبي، لذا يجب تسليمه. لكن هذا ليس الهدف النهائي. الهدف النهائي هو جلب الألبان والصرب من كوسوفو، وكذلك الألبان." 

سيرجيو كانتون، يورونيوز

"تكمن مشكلة سكان كوسوفو في أنهم يخشون - وهذا ما يقولون بالطبع - هو تهيئة الظروف لنوع جديد من جمهورية صربسكا في كوسوفو. إن جمهورية صربسكا، كما أذكر مشاهدينا، هي هذه الجمهورية الصربية في البوسنة."

ألكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

هذا ليس صحيحا. إنها جمهورية سكانها من الصرب وليست صربية. لكن على أي حال، أنت على حق، لأننا نسمع هذا النوع من الابتذال على أساس يومي. كان هناك شيء ما - ولا يزال - ترتيبات مكتوبة. وهي موقعة. وهذا يجب أن يتم تسليمه. خلاف ذلك، لا وجود للقانون العام الدولي."

كانتون سيرجيو، يورونيوز

"على ما يبدو، تود حكومة كوسوفو الحالية أن تتمتع بمزيد من السيادة على أراضيها، ما يعتبرونه أراضيهم الخاصة، التي اعترفت بها العديد من البلدان."

ألكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

"العديد من البلدان. ولكن ليس بموجب القانون العام الدولي. لكنني الآن أصر على المصالحة والمصالحة الحقيقية: لا أحاول دائمًا إذلال الطرف الآخر، ولكن إيجاد حل وسط لكلا الطرفين."

كانتون سيرجيو، يورونيوز

"المصالحة ربما لا تتم من خلال اعتراف متبادل، ولكن مجموعة من التنازلات المتبادلة؟"

ألكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

"نعم"

كانتون سيرجيو، يورونيوز

"لذا، فإن اتحاد البلديات الصربية هو واحد، وينبغي أن يكون لصالح صربيا،  لينفذ كما قلتم، ولكن تم الاتفاق بالفعل." 

ألكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

"يتطلب ذلك العديد من التنازلات من الجانب الصربي أيضًا، وهي: العديد من الترتيبات على الطوابع الجمركية والأختام الجمركية والإقرارات الأصلية والدبلومات والوثائق والقضايا المهنية وكل الأشياء الأخرى."

"خط فاصل واضح بين مفهوم الحكم الذاتي وتقرير المصير؟"

كانتون سيرجيو، يورونيوز

"تكمن المشكلة بشكل خاص في فهم النقاط التي تتعلق بالحكم الذاتي للجالية الصربية التي تعيش في كوسوفو:  كالتعليم... "

ألكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

"التعليم ونظام الرعاية الصحية والتخطيط المكاني والتخطيط الريفي والحضري والتنمية الاقتصادية: كل ما تم تحديده وتفصيله ضمن المبادئ التي تم الاتفاق عليها بالفعل."

سيرجيو كانتون، يورونيوز

"هل ستكونون قادرين على إنشاء خط فاصل واضح بين مفهوم الحكم الذاتي وتقرير المصير؟"

الكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

"لماذا أعطى بعض الناس أو وافقوا أو قبلوا هذا الحق في تقرير المصير لبعض الشعوب وبعض الدول ولماذا لا يعطونه للآخرين؟ سنبقى راسخين على هذا. فهذه الدولة (صربيا) التي جذبت في السنوات الثلاث الماضية، 62٪ من الاستثمار الأجنبي المباشر (في غرب البلقان) "

سيرجيو كانتون ، يورونيوز

"سيادة الرئيس، لكن هذا النوع من المعجزات الاقتصادية الصربية يعتمد أيضًا، دعنا نقول، على سعر معتدل للغاز يأتي من روسيا."

ألكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

"فقط جزئيًا، نعم."

كانتون سيرجيو، يورونيوز

"والآن يدعو الاتحاد الأوروبي صربيا للانضمام إلى العقوبات ( ضد روسيا)."

ألكسندر فوتشيتش رئيس صربيا

"بالحديث عن سعر الغاز، أعتقد أن لدينا سعرًا جيدًا واقتصاد مزدهرا. في العام الماضي ...  بل في السنوات الثلاث الماضية ، كنا أحد أسرع خمسة الإقتصادات نموًا في أوروبا بأكملها."

كانتون سيرجيو، يورونيوز

"لأنه، كما قلت بحق، سعر طاقتك أقل مما هو عليه في البلدان الأخرى، وقد يكون ذلك مشكلة بالنسبة لك إذا اضطررت للانضمام إلى عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد روسيا."

ألكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

"لكن هذه ليست المشكلة الوحيدة. وأنت تعلم، كنت أقرأ وأسمع عن آلاف الاتهامات الباطلة ضد صربيا بشأن تدمير السلام والاستقرار الإقليميين، و" صربيا ستهاجم البوسنة، صربيا ستهاجم بريشتينا، صربيا ستهاجم هذا وذاك. هل حدث ذلك؟ لا، كانت هناك بعض التوترات في شمال كوسوفو وما أردت أن أقوله لشعبنا مرات عديدة وأكرر ذلك هنا: كانت لدينا علاقة مهنية للغاية وعلاقة جيدة للغاية ومسؤولة وجادة مع الناتو، سنستمر على هذا المنوال. لقد كنت سعيدًا جدًا بذلك ".

كانتون سيرجيو، يورونيوز

"لقد ربط الرئيس بوتين مسألة كوسوفو ببعض الأسئلة الأخرى، أولاً في شبه جزيرة القرم ثم في دونباس أيضًا."

الكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

هل هو سؤال لي أو لبعض القادة الغربيين؟ لأن هناك سابقة. لكن رد فعلنا كان مختلفًا، كما تعلم ، قلنا:" نحن نؤيد ميثاق الأمم المتحدة ، ولهذا السبب شبه جزيرة القرم وجميع الأجزاء الأخرى أوكرانيا تنتمي إلى أوكرانيا. كان هذا ردنا. فقط لكي نكون واضحين لمشاهديكم. "

كانتون سيرجيو، يورونيوز

"هل أنتم مستعدون لتقديم بعض التنازلات لنظير كوسوفو عندما يتعلق الأمر بعضوية مجلس أوروبا؟

ألكسندر فوتشيك، رئيس صربيا

"لقد بدأوا بالفعل هذا الإجراء لمجلس أوروبا دون أن يطلبوا من صربيا. وهم لا يحتاجون إلى صربيا من أجل ذلك. لكن هناك لائحة… وتلك الخطة المقترحة من قبل الألمان والفرنسيين على المنظمات الدولية. وحصلوا على ردي. لذلك قلت ذلك وجهاً لوجه لماكرون وشولز."

سيرجيو كانتون، يورونيوز

"الأمم المتحدة؟ من السابق لأوانه قول الأمم المتحدة، لأن الصين وروسيا لديهما كلمتهما."

سيلكسندر فوتشيك، رئيس صربيا

"لا يتعلق الأمر بالصين أو روسيا. أعتقد أن الأمر يتعلق بصربيا أكثر من الصين وروسيا. لقد ناقشت الأمر مع ماكرون وشولز."

سيرجيو كانتون، يورونيوز

"و ؟"

الكسندر فوتشيتش، رئيس صربيا

"ومع كل الآخرين."

سيرجيو كانتون، يورونيوز

"وماذا كان…؟"

07:52 الكسندر فوتشيك، رئيس صربيا

"ناقشنا الخطوط الحمراء في بداية المقابلة."

07:53 سيرجيو كانتون، يورونيوز

"شكرا سيادة الرئيس."

07:55 ألكسندر فوتشيك، رئيس صربيا

"شكراً جزيلاً."