مقتل ستة مدنيين على الأقل في هجوم انتحاري في كابول

صورة من انفجار سابق في كابول
صورة من انفجار سابق في كابول Copyright AP/Copyright 2022 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قُتل ستة مدنيين على الأقل الإثنين بهجوم انتحاري قرب وزارة الخارجية في كابول، على ما أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية.

اعلان

قُتل ستة مدنيين على الأقل الإثنين بهجوم انتحاري قرب وزارة الخارجية في كابول، على ما أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية عبد النافع تاكور.

وأوضح عبد النافع تاكور على تويتر أن القوات الأفغانية استهدفت المهاجم، لكن العبوة التي كان يحملها "انفجرت، ما أسفر عن مقتل ستة مدنيين وإصابة آخرين".

وأفاد مراسل وكالة فرانس برس أن الانفجار وقع أمام مركز تجاري ليس بعيدا عن الوزارة.

وهذا الهجوم هو الأول منذ بداية شهر رمضان الأسبوع الماضي. وشهدت البلاد خلال هذه الفترة من العام الماضي العديد من الهجمات.

وهذه المرة الثانية في أقل من ثلاثة أشهر التي يقع فيها هجوم قرب وزارة الخارجية.

في 11 كانون الثاني/يناير، أدى هجوم انتحاري أمام مدخل هذه الوزارة تبناه تنظيم الدولة الإسلامية إلى مقتل 10 أشخاص وإصابة 53، بحسب بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة لأفغانستان (مانوا).

وشاهد مراسل من وكالة فرانس برس كان في الموقع رجلا يحمل رشاش كلاشنيكوف على كتفه وحقيبة يفجر نفسه.

وتراجع العنف في مختلف أنحاء أفغانستان بشكل كبير منذ استيلاء طالبان على السلطة، لكن الوضع الأمني تدهور مجددا مع تبني تنظيم الدولة الإسلامية عددا من الهجمات الدامية.

في 12 كانون الأول/ديسمبر، أصيب خمسة مواطنين صينيين في هجوم شنه مسلّحون على فندق في العاصمة الأفغانية كان ينزل فيه رجال أعمال صينيون.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هذا الهجوم، وكذلك عن الهجوم الذي استهدف السفارة الباكستانية في كابول، في كانون الأول/ديسمبر أيضا. ودانت وقتها إسلام أباد "محاولة لاغتيال" سفيرها.

وفي أيلول/سبتمبر، قُتل موظفان في السفارة الروسية في كابول وأربعة أفغان قرب المبنى في هجوم انتحاري تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

توقيف الممثل الأميركي جوناثان ميجرز بعد اتهامه بالاعتداء على امرأة

إضراب واسع في ألمانيا يشل حركة النقل الجوي وسكك الحديد بشكل شبه كامل

تقرير جديد للأمم المتحدة يؤكد أن النساء في أفغانستان خائفات ولا يشعرن بالأمان