Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

إقصاء ملاكمة جزائرية من نهائي بطولة العالم للملاكمة يثير جدلا واسعا

 الجزائرية إيمان خليف
الجزائرية إيمان خليف Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أثار قرار الاتحاد الدولي للملاكمة (IBA) إقصاء الجزائرية إيمان خليف، من بطولة العالم للملاكمة للسيدات المنعقدة في العاصمة الهندية نيودلهي، غضبا واسعا في الشارع الجزائري خلال الساعات الماضية.

اعلان

أثار قرار الاتحاد الدولي للملاكمة (IBA) إقصاء الجزائرية إيمان خليف، من بطولة العالم للملاكمة للسيدات المنعقدة في العاصمة الهندية نيودلهي، غضبا واسعا في الشارع الجزائري خلال الساعات الماضية. 

وكانت خليف، الملاكمة البالغة من العمر 23 عاما، على موعد في النهائي مع الصينية، يانغ لي، قبل أن يقرر الاتحاد استبعادها من البطولة العالمية، لتحل مكانها، التايلاندية جانجايم سوانافينغ، والسبب بحسب الاتحاد الدولي يعود لـ"عدم استيفاء معايير الأهلية".

وفي بيان أصدره، أكد الاتحاد أنه يتمسك "بقواعده ولوائحه بالإضافة إلى الخصوصية الشخصية والطبية للرياضيين، وأضاف "بالتالي لا يمكن لـ"أي بي أيه" أن يكشف عن (تفاصيل) هذا الخرق لمعايير الأهلية".

إلا أن وسائل إعلام جزائرية، ذكرت أن السبب وراء استبعاد اللاعبة هو "ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون" (الهرمون الذكوري) لديها.

ونشر الاتحاد الجزائري للملاكمة خبر استبعاد إيمان خليف في حسابه على فيسبوك من دون التعمّق في الأسباب، قائلاً "الاتحاد الدولي للملاكمة يمنع الملاكمة الجزائرية إيمان خليف من المشاركة في بطولة العالم لأسباب صحية".

قبل أن تنفي بطلة الملاكمة لوزن 66 كلغ، هذا الكلام وتؤكد أنها تعرضت لـ "مؤامرة".

وأعربت في مقطع مصور تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، عن خيبة أملها لقرار استبعادها المفاجئ من البطولة العالمية التي كانت مقرر يوم الأحد.

وقالت خليف في الفيديو "لسوء الحظ، علمت بالأمس أنه ليس باستطاعتي خوض النهائي... ما زلت فخورة بنفسي لأني رفعت علم بلادي. هذه مؤامرة بالنسبة لي... القول إني أملك صفات وقدرات لا تؤهلني لمنازلة السيدات غير منطقي...".

وشددت خليف: "ما زلت فخورة برفع علم بلادي عالياً... هذه مؤامرة. هناك أطراف تآمرت على الجزائر حتى لا يرفرف علم بلادنا عالياً ولا نحرز الميدالية الذهبية". وأشارت إلى أنها "أجريت 4 منازلات من دون مشكلة... بعد كل ذلك يقولون لي هذا الكلام، أتأسف بشدة على هذا القرار... إنها مؤامرة كبيرة".

ونشرت اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية صورة لإيمان عبر فيسبوك، وأرفقتها بالتعليق التالي: "إيمان خليف رمز التحدي..إيمان خليف الأقوى والأفضل... فلنتحد جميعا يدا واحدة لدعم نجمتنا". 

وأوضح وزير الشباب والرياضة الجزائري، عبد الرحمن حماد، الأحد في تصريح لقناة تلفزيونية محلية، أن "الاتحاد الدولي للملاكمة النسوية يجري التحاليل قبل النهائي، وأن هذا التحليل أجري يوم 16 والنتائج صدرت يوم 23، والاتحادية الجزائرية قامت بالطعن اليوم صباحا، واللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لم تقبل الطعن وأقصيت الملاكمة".

وانهالت التعليقات الداعمة على منصات التواصل الاجتماعي من قبل إعلاميين ورياضيين، أكدوا على دعمهم للاعبة. 

وكتب المعلق الرياضي حفيظ دراجي عبر تويتر، "الملاكمة "إيمان خليف" تبقى بطلة في نظرنا رغم إقصائها من طرف الاتحاد الدولي ومنعها من خوض نهائي بطولة العالم المقامة في نيودلهي لأسباب صحية لم يتم اكتشافها على مدى سبع سنوات من الممارسة، شاركت فيها في أولمبياد موسكو وأربع بطولات عالمية نالت في نسختها الأخيرة الميدالية الفضية".

وطالب دراجي السلطات الجزائرية بالتدخل لرد اعتبار خليف.

وغرد الإعلامي اللبناني سامي كليب قائلا: "بعيدًا عن التنمّر المقيت، والجندرية البغيضة، تبقى ايمان خليف رمزا جزائريا وعربيا بالرغم من استبعادها عن بطولة العالم". 

وسألت الإعلامية الجزائرية آنيا الأفندي عن سبب عدم اكتشاف المعدل المرتفع لهرمون الذكورة لدى خليف منذ بداية البطولة، وتابعت في تغريدة نشرتها عبر تويتر، قائلة "بكل الأحوال نحن فخورون بها وبكل إنجازاتها". 

وكان الاتحاد الصيني الذي كانت ملاكمته ستواجه إيمان في النهائي، قد تقدم بالشكوى أمام الاتحاد الدولي للعبة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فاضت روحها إلى بارئها وهي تقرأ القرآن.. هكذا كانت خاتمة سيدة في أحد مساجد إندونيسيا

بيدين عاريتين..شاب كونغولي ينبش التراب وينقذ عمالا طمروا تحت منجم للذهب

في يوم تحتفل فيه فرنسا بيوم النصر.. الجزائر تطالب بالعدالة عن مجازر 8 مايو