Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

إسرائيل تستهدف مناطق في جنوب لبنان واليونيفيل تقول إن الطرفين لا يريدان الحرب

آثار القصف الإسرائيلي على جنوب لبنان
آثار القصف الإسرائيلي على جنوب لبنان Copyright Mahmoud ZAYYAT / AFP
Copyright Mahmoud ZAYYAT / AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أكدت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان (يونيفيل) في بيان فجر الجمعة، أن الطرفين "لا يريدان الحرب"، داعية إياهما إلى التهدئة.

اعلان

أعلن الجيش اللبناني صباح الجمعة العثور على راجمة بداخلها عدد من الصواريخ التي لم تنطلق في منطقة حدودية جنوباً، بعد ساعات من شنّ اسرائيل غارات رداً على صواريخ استهدفتها واتهمت مجموعات فلسطينية بالوقوف خلفها.

وقال الجيش في بيان إن إحدى وحداته "عثرت في سهل مرجعيون على راجمة صواريخ بداخلها عدد من الصواريخ التي لم تنطلق، ويجري العمل على تفكيكها".

ونشر الجيش على تويتر صوراً تظهر الراجمة موضوعة داخل حقل زيتون، وداخلها ستة صواريخ من إجمالي 12 لم تنطلق.

وكان الجيش اللبناني فكك الخميس أيضاً صواريخ كانت معدة للإطلاق، تم العثور عليها في محيط بلدتي القليلة وزبقين في قضاء صور، وهي المنطقة التي جرى منها إطلاق رشقات من الصواريخ باتجاه إسرائيل. 

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن ذلك.

وفجر الجمعة دوّت 3 انفجارات على الأقلّ في منطقة صور في الجنوب اللبناني، تزامنًا مع إعلان إسرائيل شنّ قوّاتها غارات في لبنان ردًّا على إطلاق وابل من الصواريخ الخميس باتّجاه أراضيها اتّهمت مجموعات فلسطينيّة بالوقوف خلفها.

وأفاد مراسلان لوكالة فرانس برس في منطقة صور بسماع دويّ ثلاثة انفجارات متتالية.

وسقط صاروخ، وفق مصوّر فرانس برس، على سطح منزل يعود لمزارعين في أحد البساتين القريبة من مخيم الرشيدية للاجئين الفلسطينيين، الواقع جنوب مدينة صور والقريب من المنطقة التي تم إطلاق الصواريخ منها نحو إسرائيل، ما أسفر عن أضرار مادية دون خسائر بشرية.

وذكرت قناة المنار التابعة لحزب الله أن القصف استهدف ثلاث نقاط في منطقة صور، هي عبارة عن مناطق زراعية.

Fadi Amun/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
مكان سقوط الصواريخ التي أطلقت من جنوب لبنان نحو إسرائيلFadi Amun/Copyright 2023 The AP. All rights reserved

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان مقتضب إنّ "قوّات الدفاع الإسرائيليّة نفّذت ضربات في لبنان، والتفاصيل تأتي لاحقًا".

من جهتها، أكدت قوة الأمم المتحدة الموقتة في جنوب لبنان (يونيفيل) في بيان فجر الجمعة، أن الطرفين "لا يريدان الحرب"، داعية اياهما إلى التهدئة.

وأعلنت القوة الدولية التي تنتشر في جنوب البلاد للفصل بين إسرائيل ولبنان إثر نزاعات عدة، أنّ الجيش الإسرائيلي أبلغها باعتزامه الرد على الصواريخ التي أطلقت من جنوب لبنان، قبل دوي انفجارات في محيط مدينة صور. وأوضحت أن "الطرفين قالا إنهما لا يريدان الحرب".

وتأتي هذه التطورات بعد إعلان إسرائيل أنّ أكثر من 30 صاروخًا أُطلِقَت عصر الخميس من جنوب لبنان باتّجاه أراضيها الشماليّة، في قصف أوقع جريحًا وأضرارًا مادّية، واتهامها مجموعات فلسطينية بالوقوف خلفها وليس حزب الله.

"نرفض التصعيد"

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي قد أكد الخميس رفض لبنان "أي تصعيد عسكري" من أراضيه.

وشدّد ميقاتي في بيان، عقب استقباله وزير الدفاع الإيطالي غويدو كروزيتّو، على "إدانة لبنان وشجبه عملية إطلاق الصواريخ من جنوب لبنان"، موضحًا أن بلده "يرفض مطلقًا أي تصعيد عسكري ينطلق من أرضه واستخدام الأراضي اللبنانية لتنفيذ عمليات تتسبب بزعزعة الاستقرار القائم".

وأعلنت إسرائيل في وقت سابق أنّ أكثر من 30 صاروخًا أُطلقت عصر الخميس من جنوب لبنان باتّجاه أراضيها الشمالية، في قصف أوقع جريحًا وأضرارًا مادّية. وحمّلت المسؤولية لمجموعات فلسطينية.

وقال المتحدّث باسم الجيش الإسرائيلي الكولونيل ريتشارد هيشت للصحافيين: "نعلم علم اليقين بأنّ هذه نيران فلسطينية. قد يكون من أطلقها حماس، وقد يكون الجهاد الإسلامي. ما زلنا نحاول التوصّل إلى نتيجة نهائية بشأن هذه النقطة، لكنّه لم يكن حزب الله".

وأضاف: "ننطلق من مبدأ أنّ حزب الله كان على الأرجح يعلم بأمر هذا القصف، وبأنّ لبنان يتحمّل قسماً من المسؤولية"، مضيفًا "نحن نحقّق أيضًا في تورّط إيراني محتمل".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: استهداف مطعم لا روتوند في باريس خلال المظاهرات ضد تعديل نظام التقاعد

مقتل قيادي في حماس وإصابة اثنين في غارة إسرائيلية استهدفت سيارة في البقاع

اشتعال الجبهة اللبنانية.. حزب الله يطلق 75 صاروخاً نحو إسرائيل ومقتل 3 بغارات على جنوب لبنان