يشبه “بيغاسوس”.. مختبر كندي يكشف عن برنامج تجسس إسرائيلي جديد

برنامج بيغاسوس للتجسس
برنامج بيغاسوس للتجسس Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال البيت الأبيض في أواخر مارس/ آذار إن الحكومات استخدمت نظام بيغاسوس “لتسهيل القمع وتمكين انتهاكات حقوق الإنسان”.

اعلان

كشف مختبر «سيتيزن لاب» الكندي أن برنامج تجسس إسرائيلي جديد يشبه برنامج «بيغاسوس» السيىء السمعة جرى استخدامه لاستهداف صحافيين وسياسيين معارضين في دول عدة.

وقال المختبر الذي يعني بالفضاء الإلكتروني والأمن العالمي وحقوق الإنسان إن البرنامج الجديد صممته شركة إسرائيلية غير معروفة تحمل اسم «كوادريم ليمتد» أسسها مسؤول عسكري إسرائيلي سابق وموظفون مخضرمون سابقون في شركة «أن أس أو» التي أنتجت «بيغاسوس».

وتمكن «سيتيزن لاب» الذي يرصد إساءة استخدام الأجهزة الإلكترونية الحديثة من تحديد خمسة أشخاص على الأقل جرى استهدافهم بواسطة برنامج «كوادريم» في أميركا الشمالية وآسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا وأوروبا والشرق الأوسط.

وأضاف أن لائحة الضحايا تتضمن «صحافيين وشخصيات سياسية معارضة وأحد العاملين في منظمة غير حكومية»، لكنه آثر أن لا يعلن عن هويتهم في الوقت الحالي.

وسبق أن استخدمت برامج التجسس مثل «بيغاسوس» على نطاق واسع من قبل حكومات وأجهزة أخرى للتجسس على المعارضين ووسائل الإعلام والنشطاء. واعتبر البيت الأبيض في أواخر مارس أن الحكومات استخدمت «بيغاسوس» بهدف «تسهيل القمع وتمكين انتهاكات حقوق الإنسان».

وقال «سيتيزن لاب» إن برنامج «كوادريم» بعد وضعه على هاتف المستخدم أو حاسوبه الشخصي يمكنه تسجيل المكالمات والأصوات الخارجية والتقاط الصور من الكاميرات والبحث في ملفات الأجهزة دون علم المستخدم. ويمكن للبرنامج ايضا إنشاء رموز مصادقة مكونة من عاملين، أي من كلمة سر ورمز أمان، لتأمين الوصول المستمر إلى الحسابات السحابية لمالك الجهاز.

وأضاف «سيتيزن لاب» أن برنامج التجسس يتضمن ميزة التدمير الذاتي لإخفاء وجوده السابق بمجرد عدم استخدامه.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

للشهر الرابع على التوالي.. تظاهرة جديدة احتجاجا على مشروع إصلاح النظام القضائي الإسرائيلي

نقل النائبة الأوروبية الموقوفة بتهمة تلقّي رشى إيفا كايلي إلى الإقامة الجبرية

فيديو: لحظات رعب عاشها تلاميذ سوريون بسبب الأمطار الغزيرة والسيول