المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل استخدمت الإمارات برنامج "بيغاسوس" للتجسّس على هواتف موظفين فى مكتب جونسون والخارجية البريطانية؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
هل اخترق برنامج "بيغاسوس" للتجسّس هواتف موظفين فى مكتب جونسون والخارجية البريطانية؟
هل اخترق برنامج "بيغاسوس" للتجسّس هواتف موظفين فى مكتب جونسون والخارجية البريطانية؟   -   حقوق النشر  Jack Hill/AP

كشف تقرير أعده مركز "سيتيزن لاب" التابع لجامعة "تورنتو" الكندية، عن تعرض مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ووزارة الخارجية البريطانية للتجسس من خلال برنامج "بيغاسوس" بين 2020 و2021.

يشار إلى أن بيغاسوس نظام برمجية تجسس تطورها وتبيعها شركة "إن إس أو غروب"، ومقرها إسرائيل. بمجرد تحميله على هاتف جوال، يتيح "بيغاسوس" التجسّس على مستخدم الهاتف من خلال الاطّلاع على الرسائل والبيانات والصور وجهات الاتصال، كما يتيح تفعيل الميكروفون والكاميرا عن بُعد.

ووفقا لتقرير المركز الذي يعنى بالأمن الإلكتروني والمتخصص بجمع البيانات وتحليلها على الإنترنت فإن برنامج التجسس تمكّن من الوصول إلى الهواتف المتصلة بوزارة الخارجية في خمس مناسبات على الأقل بين تموز/ يوليو 2020 وحزيران/ يونيو من العام 2021.

مشغلون من الإمارات العربية المتحدة والهند وقبرص والأردن

وأوضح المركز، أنه "أبلغ لندن بتلك الاختراقات" مشيرا إلى أن تعرض مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مرتبط بمشغّلين من الإمارات دون تحديد ما إذا كانت الحكومة "متورطة "في الأمر. كما أعلن أن اختراقات طالت وزارة الخارجية البريطانية على مدار العامين الماضيين كانت مرتبطة بمشغلي "بيغاسوس" في الإمارات والهند وقبرص والأردن.

عمليات الاستهداف مرتبطة بـ"أجهزة موجودة في الخارج"

قال رون ديبرت، مدير مركز "سيتزن لاب"، في بيان، إنه " نظرا لأن وزارة الخارجية البريطانية لديها العديد من الموظفين في الخارج، فقد تكون عمليات الاستهداف مرتبطة بـ"أجهزة موجودة في الخارج، وتستخدم بطاقات SIM الأجنبية". وأضاف "هذا مشابه لاختراق أرقام الهواتف الأجنبية التي استخدمها موظفو وزارة الخارجية الأمريكية في أوغندا في عام 2021''.

إخطار الحكومة البريطانية

أكد رون ديبرت، " قررنا إخطار الحكومة البريطانية من خلال القنوات الرسمية، خاصة إذا كنا نعتقد أن أفعالنا يمكن أن تقلل الضرر" وتابع "شعرنا بضرورة التأكد من أن حكومة المملكة المتحدة كانت على دراية بتهديد برامج التجسس المستمر، واتخذت الإجراءات المناسبة للتخفيف من حدتها" حسب قوله.

ومع ذلك، لم يعلن المركز عن "تحديد الأفراد برئاسة الوزراء البريطانية أو وزارة الخارجية المشتبه في تعرضهم للقرصنة". وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية للغارديان  "نحن لا نعلق بشكل روتيني على المسائل الأمنية".

وفي تموز/يوليو 2021، ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون و14 وزيراً، يحتمل أنهم تعرضوا للمراقبة من المملكة المغربية، التي نفت استخدام البرنامج، وقالت إنها مزاعم لا أساس لها من الصحة. وعلى إثر ذلك، غير الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هاتفه ورقمه، بعد تقارير عن اختراقه بواسطة برنامج بيغاسوس الإسرائيلي للتجسس. وقال مكتب الرئاسة إن ماكرون أمر أيضاً بإصلاح البروتوكولات الأمنية.

المصادر الإضافية • مواقع إلكترونية