Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

أوربان يؤيّد تصريحات ماكرون حول الصين: علينا أن نراعي مصالحنا

الرئيس الفرنسي إيمانوين ماكرون يرحب برئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في الإليزيه
الرئيس الفرنسي إيمانوين ماكرون يرحب برئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في الإليزيه Copyright Michel Euler/ AP
Copyright Michel Euler/ AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ماكرون الذي زار الصين الأسبوع الماضي في مقابلة في نهاية الأسبوع، قال إنّ أوروبا لا ينبغي أن تكون "تابعاً" لواشنطن في ما يتعلق بقضية تايوان. وأيده رئيس الوزراء المجري قائلا: "هذا يشبه الموقف الهنغاري: علينا أن نراعي مصالحنا وألا نولي الاعتبار لمصالح الآخرين".

اعلان

أكد رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان الجمعة، تأييده لتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول تايوان، وقال ماكرون الذي زار الصين الأسبوع الماضي في مقابلة في نهاية الأسبوع، إنّ أوروبا لا ينبغي أن تكون "تابعاً" لواشنطن أو بكين في ما يتعلق بقضية تايوان.

وتمسّك الرئيس الفرنسي بتصريحاته التي أثارت جدلًا قائلاً خلال زيارته لأمستردام الأربعاء إنّ التحالف مع الولايات المتحدة لا يعني "التبعية" لها.

ومن جهته صرّح أوربان في خطابه الإذاعي الأسبوعي بأن"الرئيس الفرنسي يبحث عن شركاء محتملين وليس عن أعداء. وهذا يشبه الموقف المجري:علينا أن نراعي مصالحنا وأن لا نولي الاعتبار لمصالح الآخرين". وأضاف "من الضروري التفكير ملياً إن كانت مصالح السياسة الخارجية الأمريكية تتوافق مع المصالح الأوروبية".

وكان ماكرون وأوربان قد اجتمعا الشهر الماضي في باريس حيث شدّد الرئيس الفرنسي على الحاجة إلى "الوحدة" الأوروبية بشأن الحرب في أوكرانيا. وعلق أوربان بقوله إن ماكرون "رجل شريف، ولكنه لا يتخيل مستقبل أوروبا مثلما تراه المجر"، مشدداً على إيمانه بما وصفه بأنه "نهضة مسيحية".

وفي تطور منفصل، فرضت واشنطن هذا الأسبوع عقوبات على بنك يملك مواطنون روس معظم أسهمه روس في بودابست، وجراء ذلك، أعلنت حكومة المجر الخميس أنها ستنسحب من بنك الاستثمار الدولي.

وبحسب أوربان الجمعة، فإن العقوبات جعلت من عمليات البنك مستحيلة ما يعني أن "مشاركة المجر الإضافية لا فائدة منها"، ووصف أوربان الإدارة الأمريكية بأنها "أكبر داعم للحرب" في أوكرانيا، مؤكداً أن بودابست "تدعم السلام" ومحادثات للسلام.

وأوضح أوربان أن "الصداقة المجرية - الأمريكية عليها تحمّل هذا الاختلاف في الرأي، لدينا علاقات جيدة مع الأمريكيين، والولايات المتحدة صديقتنا وحليف مهم".

وأعرب السفير الأمريكي في بودابست ديفيد بريسمان الاربعاء عن "مخاوفه من حماسة المسؤولين في المجر لتوسيع وتعميق العلاقات" مع روسيا رغم الحرب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الاتحاد الأوروبي يحقق في انتهاك "شات جي بي تي" لخصوصية البيانات

بأقل من دولار..صيني يشتري أوراقاً قديمة ويعثر بينها على وثائق سرّية عسكرية

المئات يحتشدون في شوارع العاصمة مانيلا احتجاجا على "عدوان بكين" المتزايد في بحر الصين الجنوبي