Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

هولندا تجيز القتل الرحيم للأطفال المصابين بأمراض مستعصية دون سن 12 عاما

وزير الصحة الهولندي إرنست كويبرز
وزير الصحة الهولندي إرنست كويبرز Copyright PHIL NIJHUIS/AFP
Copyright PHIL NIJHUIS/AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وقال وزير الصحة الهولندي إرنست كويبرز إن "هذا الأمر سيخص الأطفال المصابين بمرض أو اضطراب شديد نهايته ستكون موتاً حتمياً... متوقعاً في المستقبل المنظور".

اعلان

أعلنت الحكومة الهولندية الجمعة أن القتل الرحيم للأطفال الصغار الذين يعانون أمراضاً مستعصية تتسبب لهم بمعاناة لا تطاق، سيصبح مسموحاً في هولندا، تلبية لمطالب يرفعها أطباء أطفال هولنديون منذ سنوات.

وأوضحت الحكومة أن هذا الإجراء يتعلق بـ"مجموعة صغيرة" تتألف من خمسة إلى عشرة أطفال دون سن الثانية عشرة في السنة، ممّن "تعجز خيارات الرعاية التلطيفية عن التخفيف من معاناتهم".

وقال وزير الصحة الهولندي إرنست كويبرز إن "هذا الأمر سيخص الأطفال المصابين بمرض أو اضطراب شديد نهايته ستكون موتاً حتمياً... متوقعاً في المستقبل المنظور".

وشدد في رسالة إلى البرلمان على أن المساعدة على الموت ستكون ممكنة "عندما يكون ذلك البديل المعقول الوحيد للطبيب لوضع حد لمعاناة الطفل الشديدة بشكل لا يطاق".

القتل الرحيم قانوني حالياً في هولندا للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاماً والذين يمكنهم إعطاء موافقتهم، وللأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد بموافقة الوالدين.

وكانت بلجيكا أصبحت في شباط/فبراير 2014 أول دولة في العالم تسمح للقصّر "ممن لديهم قدرة على التمييز" باختيار القتل الرحيم من دون حدود عمريّة.

بعد إعادة تقييم القواعد الحالية، قررت الحكومة الهولندية بدورها توسيع خدمات المساعدة على إنهاء الحياة "لتشمل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة واحدة و12 عاماً".

يأتي القرار بعد سنوات من الجدل، حتى أنه واجه معارضة داخل الائتلاف الحاكم برئاسة رئيس الوزراء مارك روته والذي يضم حزبين ذا تأثير مسيحي.

ومن المتوقع نشر القواعد الجديدة هذا العام، وفق الحكومة، على أن تخضع لتقويم بعد بضع سنوات من دخولها حيز التنفيذ.

في الأول من نيسان/أبريل 2002، أصبحت هولندا أول دولة في العالم تسمح بالقتل الرحيم، وسرعان ما حذت بلجيكا حذوها.

في كل عام في هولندا، يلجأ عدد متزايد من الناس إلى القتل الرحيم، وبلغ عدهم 8700 شخص العام الماضي، بحسب أرقام رسمية. ويعاني أكثرية هؤلاء من أمراض سرطانية عضال.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قتيل وعدد من الجرحى في حريق سفينة الشحن قبالة شواطئ هولندا تحمل 3 آلاف سيارة في طريقها إلى مصر

منذ الانقلاب وحتى المواجهة.. لماذا وصل السودان إلى مرحلة القتال بين البرهان وحميدتي؟

اجتماع جدة: الوزراء العرب يدعون إلى "دور قيادي عربي" لإنهاء الأزمة في سوريا