نائب رئيس الحكومة البريطاني دومينيك راب المتهم بمضايقات أخلاقية يعلن استقالته

 نائب رئيس الوزراء البريطاني دومينيك راب
نائب رئيس الوزراء البريطاني دومينيك راب   -  Copyright  Alastair Grant/Copyright 2022 The AP
بقلم:  يورونيوز

أعلن نائب رئيس الوزراء البريطاني دومينيك راب استقالته الجمعة بعد أن خلص تقرير مستقل إلى أنه تنمر على موظفين حكوميين في نكسة لرئيس الوزراء ريشي سوناك، الذي كان حليفًا له.

أعلن نائب رئيس الوزراء البريطاني دومينيك راب استقالته الجمعة بعد أن خلص تقرير مستقل إلى أنه تنمر على موظفين حكوميين في نكسة لرئيس الوزراء ريشي سوناك، الذي كان حليفًا له.

وكتب راب وزير العدل أيضًا في هذه الرسالة الموجهة إلى سوناك "أكتب إليكم للاستقالة من حكومتكم".

وأضاف "طلبت هذا التحقيق وتعهدت بالاستقالة إذا ثبتت وقائع التنمر أيا تكن"، مؤكدا "أعتقد أنه من المهم احترام كلمتي".

بدأ هذا التحقيق في أعقاب ثماني شكاوى تتعلق بسلوكه عندما كان وزيرا للخارجية أو وزيرا لبريكست أو خلال توليه لفترة قصيرة وزارة العدل.

ونفى دومينيك راب باستمرار هذه الاتهامات التي سممت الحكومة لأشهر وأثارت انتقادات عديدة من المعارضة.

والتقرير الذي قدم الخميس لرئيس الوزراء ولم ينشر "رفض كل الشكاوى باستثناء اثنتين"، كما قال راب في رسالته مؤكدا أنهما "خاطئتان".

ورأى أن نتائج التحقيق "تشكل سابقة خطيرة لسلوك الحكومة".

واكدت رئاسة الحكومة الخميس من جديد "ثقتها الكاملة" في نائب رئيس الوزراء، وقالت إنها "تدرس بدقة نتائج التقرير".

وراب هو ثالث وزير يستقيل من حكومة ريشي سوناك بعد اتهامات عدة.

مواضيع إضافية