Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

طائرات وعشرات الجنود.. قوات أمريكية خاصة شاركت في عمليات الإجلاء من السودان

صورة جوية للعاصمة الخرطوم
صورة جوية للعاصمة الخرطوم Copyright Planet Labs PBC/AP
Copyright Planet Labs PBC/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شارك في عملية الإجلاء أمس السبت ما يزيد عن 100 جندي من قوات العمليات الخاصة الأمريكية.

اعلان

تستمر الدول الغربية والعربية في إجراءات إجلاء الرعايا من السودان، بعد أكثر من أسبوع على المواجهات بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو "حميدتي".

وأمس السبت، كانت السعودية أولى الدول التي أجلت رعاياها، إضافة لمواطني دول أخرى من الخرطوم.

-/AFP
رعايا بعض الدول يصلون بحرًا إلى جدة-/AFP

وبعدها بساعات، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أن الجيش الأمريكي نفذ عملية لإخراج موظفين تابعين للحكومة من العاصمة السودانية الخرطوم، مضيفًا أن واشنطن علقت مؤقتًا العمليات في سفارتها في ظل استمرار القتال في السودان.

وأضاف بايدن في بيان أنه يتلقى تقارير على نحو منتظم من فريقه بشأن عملهم المستمر لمساعدة الأمريكيين في السودان إلى أقصى حد ممكن، وإنه يعمل مع الحلفاء والشركاء بشأن هذا الأمر.

كيف حصلت عملية الإجلاء؟

قال مسؤولون أمريكيون إنه تم إجلاء جميع موظفي الحكومة الأمريكية من سفارة واشنطن في الخرطوم بالإضافة إلى عدد قليل من الدبلوماسيين من دول أخرى، وسط استمرار القتال في السودان.

وأبلغ المسؤولون الصحافيين بأنه جرى إجلاء أقل من 100 شخص في العملية.

ASHRAF SHAZLY/AFP or licensors
السفارة الأمريكية في الخرطومASHRAF SHAZLY/AFP or licensors

وصرح وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإدارية جون باس قائلًا: "قمنا بإجلاء جميع الموظفين الأمريكيين العاملين بسفارة الخرطوم وعائلاتهم".

وأضاف أن عددًا كبيرًا من الموظفين المحليين لا يزالون في الخرطوم للاهتمام بأمر السفارة.

طائرات وجنود

وشارك في عملية الإجلاء أمس السبت ما يزيد عن 100 جندي من قوات العمليات الخاصة الأمريكية.

وبدأت العمليات عصر السبت وشملت استخدام ثلاث طائرات هليكوبتر من طراز إم.إتش-47 شينوك المخصص للنقل أقلعت من قاعدة أمريكية في جيبوتي ثم هبطت في إثيوبيا للتزود بالوقود، قبل أن تتوجه في رحلة استغرقت ثلاث ساعات إلى الخرطوم.

وقال الجيش إن القوات الأمريكية أمضت ساعة واحدة فقط على الأرض في السودان قبل أن تغادر جوًا، مضيفًا أنها دخلت وخرجت من البلاد دون أن تتعرض لإطلاق نار من قبل الطرفين المتحاربين.

وقال اللفتنانت جنرال دوجلاس سيمز مدير العمليات في هيئة الأركان المشتركة للجيش: "لم نتعرض لأي إطلاق نيران من أسلحة صغيرة في الطريق وتمكنا من الدخول والخروج دون مشاكل".

وأضاف باس أن الولايات المتحدة لا تتوقع تغير الوضع الأمني في البلاد على المدى القريب، ولا تتوقع أيضًا تنسيقًا من الحكومة الأمريكية لإجلاء رعاياها في السودان حاليا أو في الأيام المقبلة.

طائرات مسيّرة

ويبحث الجيش الأمريكي خيارات لتقديم بعض المساعدة للأمريكيين للخروج من السودان، بينما لم يصل الأمر إلى حد تنفيذ عملية إجلاء تقودها الحكومة، مثل تلك التي تمت في أفغانستان في عام 2021.

وقال كريس ماير مساعد وزير الدفاع إن الجيش الأمريكي قد يستخدم الطائرات المسيرة أو صور الأقمار الصناعية لرصد التهديدات التي قد يتعرض لها الأمريكيون المسافرون على طرق برية للخروج من السودان، أو يضع أصولًا بحرية في بورسودان لمساعدة الأمريكيين الذين يصلون إلى هناك.

وأوضح باس أن بعض الأمريكيين ومواطنين من جنسيات أخرى نجحوا في الخروج برًا من الخرطوم والوصول إلى بورسودان، في رحلة وصفها بأنها صعبة على ما يبدو نظرًا لنقص الوقود والغذاء والمياه التي يتوقع توافرها.

وقالت مولي في مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأفريقية إن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد عرض دعم بلاده الكامل في الأمور المتعلقة بالتحليق والتزود بالوقود من أجل عملية الإجلاء.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: من كربلاء إلى دكار.. ملايين المسلمين في العالم يحتفلون بعيد الفطر

اليابان تضع جيشها في حالة تأهب خوفاً من صاروخ كوري شمالي

الأمم المتحدة في نداء كارثي: 25 مليون شخص في السودان بحاجة إلى مساعدات إنسانية