Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

قلق في واشنطن.. جهود لتسريع إنتاج قذائف هاوتزر المُستخدمة في أوكرانيا بسبب نقص بالمخزون الإستراتيجي

من مصنع سكرانتون للذخيرة العسكرية
من مصنع سكرانتون للذخيرة العسكرية Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد أن كشف الغزو الروسي لأوكرانيا أن مخزون الولايات المتحدة من قذائف 155 ملم وتلك الخاصة بالحلفاء الأوروبيين لم تكن كافية لدعم حرب برية لا أحد يعرف متى وكيف ستنتهي، يبذل المصنع التابع للجيش الأمريكي جهودا قصوى لإنتاج أكثر من عشرة آلاف قذيفة مدفعية في الشهر الواحد.

اعلان

في مصنع تاريخي في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، تُجمع الأطنان من قضبان الصلب لتصنيع قذائف من عيار 155 ميليمترًا، وهي واحدة من أهم الذخائر التي تُستخدم في حرب أوكرانيا، ويسعى الغرب لتزويد كييف بها.

الطلب المتزايد على هذه القذائف بسبب استخدامها المفرط في أرض المعركة يزيد من مخاوف الولايات المتحدة التي تضطر لسحب كميات ضخمة منها من مخزونات الجيش، في وقت تعجز فيه عن تأمين كميات كبيرة بسرعة كافية، ما يهدد بإضعاف المخزون الاستراتيجي لبقية الحلفاء.

تسريع إنتاج الذخيرة

بناء على ذلك، يُعتبر مصنع سكرانتون للذخيرة العسكرية الذي بناه عدد من بارونات الفحم، أبرز داعم في خطة البنتاغون التي تقدر بمليارات الدولارات لتحديث وتسريع إنتاج الذخيرة والمعدات ليس فقط لدعم أوكرانيا، ولكن للاستعداد لصراع محتمل مع الصين.

هذا المصنع هو أحد الموقعين الأساسيين في الولايات المتحدة، ويصنعان الهياكل الفولاذية لقذائف هاوتزر من عيار 155 ملم، وهما مصدر مهم بالنسبة لأوكرانيا التي تسعى للصمود في حربها مع موسكو.

Matt Rourke/Copyright 2023 The AP
أثناء عملية التصنيع في المعملMatt Rourke/Copyright 2023 The AP

وأثار الشح في الإمدادات قلق المخططين العسكريين الأمريكيين، ودفع الغرب إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتعزيز الإنتاج.

كما أجبر هذا الوضع الجيش الأمريكي على وضع خطط جديدة من ضمنها الاستعداد لإنفاق المليارات على مصانع الذخيرة في جميع أنحاء البلاد، فيما يسميه أهم تحول له منذ 40 عامًا.

35 مليار دولار لكييف

في هذا المصنع، يرفض العاملون الإفصاح عن معطيات عدة، من ضمنها مصدر الفولاذ والكميات التي ينتجها. وتقول المتحدثة باسم قيادة الذخائر المشتركة جوستين باراتي إن "هذا ما تريد روسيا معرفته".

حتى يومنا هذا، قدمت الولايات المتحدة أكثر من 35 مليار دولار من الأسلحة والمعدات لأوكرانيا.

Matt Rourke/Copyright 2023 The AP
القذائف بعد انتهاء تصنيعهاMatt Rourke/Copyright 2023 The AP

وتعتبر الطلقات المستخدمة في أنظمة الهاوتزر حاسمة في هذه الحرب الضروس، لأنها تسمح للأوكرانيين بضرب أهداف روسية على بعد 20 ميلاً (32 كيلومترًا) بذخيرة شديدة الانفجار.

وقالت أولكساندرا أوستينوفا، عضو البرلمان الأوكراني خلال اجتماع عقد في واشنطن يوم الإثنين: "نتفهم أن الإنتاج محدود للغاية وقد مر أكثر من عام على الحرب، لكن ولسوء الحظ نحن نعتمد بشكل كبير على هذا النوع من الذخيرة".

ارتفاع التكاليف

أعلن نائب وزير الدفاع الأمريكي جابي كاماريلو، قبل شهر، أن الجيش الأمريكي ينفق حوالي 1.5 مليار دولار لزيادة إنتاج القذائف من عيار 155 ملم.

وبالرغم من ارتفاع معدلات الإنتاج، إلا أن الولايات المتحدة لا تستطيع تجديد مخزونها أو اللحاق بوتيرة الاستخدام المفرط لهذه القذائف في أوكرانيا، حيث يقدر المسؤولون أن الجيش الأوكراني يطلق 6000 إلى 8000 قذيفة يوميًا، أي أن القذائف التي أطلقتها أوكرانيا في يومين تعادل الإنتاج الشهري للولايات المتحدة قبل الحرب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مدفيدف يدعو إلى تصفية زيلينسكي والأخير يقول "لم نهاجم بوتين"

ضربات صاروخية روسية على مدن أوكرانية توقع قتلى وكييف تعلن قرب انتهاء استعدادات هجومها المضاد

شاهد: "عشر ثوان من الرعب الحقيقي".. هكذا تصف امرأة من أيوا لحظة تدمير إعصار لمنزلها