مصر تكشف عن تمثال لبوذا من العصر الروماني بالبحر الأحمر

صورة نشرتها وزارة السياحة والآثار المصرية عن اكتشاف تمثال لبوذا
صورة نشرتها وزارة السياحة والآثار المصرية عن اكتشاف تمثال لبوذا Copyright https://www.facebook.com/photo?fbid=604782458349971&set=a.146644910830397
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

خلال الأعوام القليلة الماضية، كشفت مصر عن "كنوز" أثرية عدة في مختلف أنحاء البلاد، وخصوصا منطقة سقارة غرب القاهرة حيث اكتشف أكثر من 150 تابوتا أثريا يعود تاريخها إلى أكثر من 2500 عام.

اعلان

كشفت مصر عن تمثال لبوذا من العصر الروماني أثناء أعمال حفر نفذتها البعثة الأثرية البولندية الأمريكية بمعبد مدينة برنيكي بمحافظة البحر الأحمر جنوب البلاد.

وأفاد بيان من وزارة السياحة والآثار مساء الأربعاء، أن البعثة المشتركة "نجحت في الكشف عن تمثال للمعبود بوذا من العصر الروماني، وذلك أثناء أعمال حفائرها بمعبد مدينة برنيكي الأثرية".

ويبلغ ارتفاع التمثال 71 سنتيمتراً ويمثّل بوذا، بحسب البيان، واقفاً "يحمل جزءاً من ملابسه في يده اليسرى، كما توجد حول رأسه هالة مع أشعة الشمس المصورة عليه، والتي تشير إلى عقله المشع، كما توجد بجانبه زهرة اللوتس".

ونقل البيان عن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري، أن الكشف له "العديد من الدلائل المهمة على وجود صلات تجارية بين مصر والهند خلال العصر الروماني".

وكانت برنيكي، بحسب ما أوضح وزيري، من أبرز موانئ البحر الأحمر العاملة في مصر خلال العصر الروماني حيث كانت السفن تصل إليها من الهند محملة بمنتجات مثل الفلفل والأحجار شبه الكريمة والمنسوجات والعاج.

وخلال الأعوام القليلة الماضية، كشفت مصر عن "كنوز" أثرية عدة في مختلف أنحاء البلاد، وخصوصا منطقة سقارة غرب القاهرة حيث اكتشف أكثر من 150 تابوتا أثريا يعود تاريخها إلى أكثر من 2500 عام.

ويرى بعض الخبراء، أن الإعلان عن تلك الاكتشافات من قبل الحكومة المصرية قد يكون له وزن سياسي واقتصادي يضاف إلى القيمة العلمية لها، خصوصا وأن مصر تسعى إلى دفع قطاع السياحة الذي يعمل فيه نحو مليوني مصري.

وكانت السياحة المصرية تعرضت لضربات متتالية منذ مطلع 2011 والأحداث التي عُرفت بـ "الربيع العربي" وصولا إلى الحرب الروسية الأوكرانية التي اندلعت في شباط/فبراير من العام 2022 ما أثر على حركة الزائرين من البلدين وهم يشكلون النسبة العظمى من السياح الوافدين إلى مصر.

وإلى جانب الاكتشافات الأثرية المعلنة، تأمل السلطات المصرية في افتتاح "المتحف المصري الكبير" قرب أهرامات الجيزة خلال العام الجاري.

وذكر البيان أنه تم العثور أيضا على عملتين معدنيتين من القرن الثاني الميلادي من مملكة ساتافاهانا الهندية الوسطى.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قطر تحصل على حق استضافة مونديال الرجال لكرة السلة عام 2027

اشتباكات وإغلاق للطرق في الزاوية بعد انتشار فيديو كارثي لمهاجرين يعذبون شابا ليبيا

وفد من حماس يتوجه إلى القاهرة لاستئناف مفاوضات وقف إطلاق النار