Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

شاهد: إصابة الكاتب الروسي زاخار بريليبين المؤيد لغزو أوكرانيا في انفجار نسبته موسكو إلى كييف

انفجار سيارة كاتب روسي مؤيد للكرملين
انفجار سيارة كاتب روسي مؤيد للكرملين Copyright AP/Russian Investigative Committee
Copyright AP/Russian Investigative Committee
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وقع الانفجار الذي أسفر عن مقتل سائق الكاتب، في وقت تتعرض روسيا لعدد متزايد من الضربات بواسطة طائرات مسيرة وعمليات تخريب واعتداءات من غير أن تتضح الجهة المسؤولة عنها بشكل واضح.

اعلان

أصيب الكاتب القومي الروسي زاخار بريليبين المؤيد لغزو أوكرانيا، السبت بجروح بالغة في "انفجار" سيارته، ما حمل موسكو على اتهام أوكرانيا والغرب بالوقوف خلف هذا الهجوم.

ووقع الانفجار الذي أسفر عن مقتل سائق الكاتب، في وقت تتعرض روسيا لعدد متزايد من الضربات بواسطة طائرات مسيرة وعمليات تخريب واعتداءات من غير أن تتضح الجهة المسؤولة عنها.

ويتهم الكرملين أوكرانيا بالوقوف خلف هذه العمليات، وهو ما تنفيه كييف في وقت تعد قواتها لهجوم واسع النطاق مع اقتراب الاحتفالات في روسيا بذكرى الانتصار على القوات النازية في التاسع من أيار/مايو.

والأربعاء استهدف هجوم بواسطة طائرتين مسيرتين بحسب روسيا مبنى تابعا للكرملين، ونفت كييف أي ضلوع لها في ذلك.

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان "قتل شخص بالانفجار وجرح الكاتب زخار بريليبين الذي كان في السيارة"، وأكدت لاحقا توقيف مشتبه به من مواليد 1993 مع سوابق قضائية في منطقة نيجني نوفغورود حيث وقع الهجوم.

وأفاد المحققون الروس مساء السبت أن المشتبه به الموقوف "تحرك في ضوء تعليمات" من أجهزة الأمن الأوكرانية.

وقالت لجنة التحقيق في بيان إن المشتبه به ألكسندر برمياكوف "قال خلال استجوابه إنه تحرك بناء على تعليمات الأجهزة الأوكرانية الخاصة".

عمل ارهابي

وقالت وكالة انترفاكس نقلا عن مصدر طبي إن الكاتب في حالة "خطيرة". وأضاف المصدر "اتخذ قرار بعدم نقله الى موسكو وبإخضاعه لجراحة في نيجني نوفغورود".

وفي وقت سابق، كتب غليب نيكيتين حاكم منطقة نيجني نوفغورود (وسط غرب) التي يتحدر منها الكاتب، على تطبيق تلغرام أن "زخار مصاب بكسور طفيفة، ولا خطر على حياته".

واتهمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا أوكرانيا والولايات المتحدة وبريطانيا والحلف الأطلسي بالوقوف خلف هذا العمل "الإرهابي"، وحمّلت على تلغرام "مسؤولية مباشرة للولايات المتحدة وبريطانيا".

وبحسب لجنة التحقيق التي تحدثت عن "عمل إرهابي"، كان زخار بريليبين في سيارته "مع عائلته" عندما وقع الانفجار قرابة الساعة 11,00 (8,00 ت غ).

وأظهرت صورة لموقع الحادث نشرتها لجنة التحقيق سيارة بيضاء منقلبة على سطحها وقد تحطم قسمها الأمامي أمام فجوة على طريق ترابي في منطقة حرجية.

شخصية قومية وأدبية

ناصر الكاتب الذي يعد شخصية بارزة على الساحة الأدبية وترجمت أعماله في العديد من البلدان، الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا وقاتل بجانبهم منذ العام 2014.

ومنذ ذلك الحين، يذهب بانتظام إلى شرق أوكرانيا ويدافع عن الرئيس فلاديمير بوتين وهجومه على أوكرانيا الذي بدأ في 24 شباط/فبراير 2022.

كما يشارك بنشاط في التحركات القومية والتقليدية في روسيا حيث يبقى حاضرا في وسائل الإعلام الروسية.

وشارك الكاتب الخاضع لعقوبات أوروبية منذ نهاية شباط/فبراير 2022، العام الماضي في مجموعة برلمانية مكلفة كشف عناصر الأوساط الثقافية في روسيا الذين يبدون "مواقف معادية لروسيا".

وقبل تأييده بوتين، نشط هذا المقاتل السابق في حربي الشيشان في تسعينات القرن الماضي، لفترة مع المعارضة في صفوف الحزب القومي البلشفي بقيادة الكاتب إدوارد ليمونوف (1943-2020).

وبريليبين ليس أول شخصية مؤيدة للحرب على أوكرانيا يستهدفها اعتداء.

اعلان

ففي مطلع نيسان/ابريل، قُتل المدوّن العسكري فومين المؤيد لغزو أوكرانيا، واسمه الحقيقي فلادلين تاتارسكي، في انفجار تمثال مفخخ في مقهى بوسط سانت بطرسبورغ يملكه رئيس مجموعة فاغنر يفغيني بريغوجين.

وفي أواخر آب/أغسطس قضت داريا دوغينا ابنة المفكر القريب من الكرملين ألكسندر دوغين، في انفجار سيارتها في منطقة موسكو.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مساعدات غربية إضافية إلى أوكرانيا.. وجماعة فاغنر تتهم الجيش الروسي بـ"الفرار" من باخموت

ماذا نعرف حتى الآن عن الهجوم بالمسيرتين على الكرملين؟

الكرملين يؤيد المناورات العسكرية الصينية ردًا على الـ"استفزازات"