شاهد: جريمة هزت الولايات المتحدة.. إدانة أم أمريكية بقتل طفليها في قضية تحولت مسلسلاً على نتفليكس

طفل يسير قرب نصب تذكاري للطفلين القتيلين في أداهو شمال غرب الولايات المتحدة
طفل يسير قرب نصب تذكاري للطفلين القتيلين في أداهو شمال غرب الولايات المتحدة Copyright John Roark/The Idaho Post-Register via AP, File
Copyright John Roark/The Idaho Post-Register via AP, File
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تواجه عقوبة السجن مدى الحياة من دون إمكانية الإفراج المشروط، لكنها أفلتت من عقوبة الإعدام التي استبعدها القاضي.

اعلان

أدينت الجمعة أم أميركية منخرطة بقوة في نظريات نهاية العالم، بقتل طفليها والتواطؤ في قتل الزوجة السابقة لزوجها الجديد، في قضية هزت الولايات المتحدة وأَلهمت مسلسلاً على نتفليكس.

وصدر حكم قضائي يدين لوري فالو خصوصاً بقتل ابنتها البالغة 16 عاماً وابنها بالتبني البالغ 7 سنوات، اللذين كانت تعتبرهما بحسب المحققين من كائنات الزومبي (الموتى الأحياء).

وكان قاضي ولاية أيداهو في شمال غرب الولايات المتحدة يلاحق فالو التي تؤمن بالتقمص، بتهمة الضلوع في جرائم القتل الثلاث إلى جانب زوجها الخامس، تشاد دايبل، مؤلف كتب عن نظريات الباطنية.

وكان الزوجان، وهما عضوان في جماعة متطرفة من طائفة المورمون تستعد لنهاية العالم، ملاحقين أيضاً بتهمة الاحتيال لأنهما استمرا في تقاضي مخصصات عائلية عن الطفلين بعد فقدانهما.

ودفعت لوري فالو، التي تعتبر نفسها وفقاً لشهادات منقذة للبشرية، ببراءتها في القضية.

وتواجه عقوبة السجن مدى الحياة من دون إمكانية الإفراج المشروط، لكنها أفلتت من عقوبة الإعدام التي استبعدها القاضي.

Kyle Green/AP.
الأم التي قتلت طفليها خالال جلسة النطق بالحكمKyle Green/AP.

ولم يُحاكَم زوجها الخامس والأخير تشاد دايبل حتى الآن، وقد يواجه الإعدام في هذه الولاية حيث لا تزال هذه العقوبة قانونية.

بدأت هذه القضية التي هزت ولاية أيداهو والولايات المتحدة بأسرها، عام 2019 إثر الإبلاغ عن فقدان الطفلين من جانب جدّي أحدهما، لكن من دون أي بلاغ من الوالدة.

سرعان ما أخذ التحقيق منعطفاً مروعاً عندما لاحظت الشرطة سلسلة وفيات مريبة في أوساط لوري فالو وزوجها الجديد.

Rebecca Boone/AP
محكمة أيداهو شمال غرب الولايات المتحدةRebecca Boone/AP

في عام 2018، توفي زوجها الثالث، والد الصبي المقتول، بسبب نوبة قلبية بحسب ما أفيد. وفي عام 2019، قُتل زوجها الرابع، الذي كانت في طور الطلاق منه، برصاص شقيق لوري فالو، الذي تذرع بالدفاع عن النفس.

وتوفي الأخير نفسه بعد فترة وجيزة، بعد أن وُجد فاقداً للوعي في منزله.

في عام 2019 أيضا، توفيت زوجة تشاد دايبل السابقة بدورها لأسباب "طبيعية".

بعد أسبوعين، غادر لوري فالو وتشاد دايبل أيداهو إلى هاواي، حيث تزوجا.

وفي حزيران/يونيو 2020، عُثر على جثتي الطفلين، اللذين شوهدا آخر مرة على قيد الحياة في أيلول/سبتمبر 2019، بعد أكثر من تسعة أشهر على فقدانهما، بالقرب من منزل تشاد دايبل في ريكسبورغ، وهي بلدة ريفية صغيرة في تلك الولاية.

وكانت لوري فالو، التي نشأت على مبادئ طائفة المورمون وازدادت راديكالية على مر السنين، تعتقد بأنها تستطيع التواصل مع الملائكة.

في عام 2018، في تجمع ديني في ولاية يوتا (غرب)، التقت بتشاد دايبل، الذي كان آنذاك رئيساً لطائفة مورمون متطرفة تستعد لنهاية العالم.

وألهمت هذه القصة سلسلة وثائقية على نتفليكس بعنوان "Sins of our mother" ("خطايا والدتنا") طرحتها المنصة في كانون الثاني/يناير الماضي

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مقتل شخص وإصابة 13 في ثلاث حوادث إطلاق نار منفصلة في ميلواكي

شاهد: الصين تجري تجربة تشغيلية لسكة القطارات الجوية في ووهان

بعد انتظار طويل.. طرح أحدث نسخة من سلسلة ألعاب الفيديو "ذي ليجند أوف زيلدا"