Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

وفاة امرأة تسعينية استخدمت الشرطة الأسترالية مسدساً صاعقاً ضدها

الأسترالية كلير نولاند، أرشيف
الأسترالية كلير نولاند، أرشيف Copyright AP/Australian Broadcasting Corp.
Copyright AP/Australian Broadcasting Corp.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

توفيت الأربعاء امرأة أسترالية تبلغ 95 عاماً، بعد أسبوع على استخدام أحد عناصر الشرطة مسدساً صاعقاً ضدها داخل دار للمسنين، على ما أعلنت الشرطة التي أكدت يوم الحادثة أنّ المرأة كانت "مسلحة بسكين".

اعلان

وقالت شرطة ولاية نيو ساوث ويلز في بيان "ببالغ الحزن نفيد بوفاة كلير نولاند (95 عاما) في منطقة كوما هذا المساء"، مشيرةً إلى أنها توفيت "بسلام" داخل المستشفى وكانت محاطة بأسرتها وأحبائها.

وقبل وفاة المرأة التسعينية بساعات قليلة، وُجّهت لشرطي يبلغ 33 عاماً سُرّح من الشرطة اتهامات بإلحاق أذى جسدي خطير بشخص نتيجة تصرف متهور. وسيمثل أمام إحدى المحاكم في الخامس من تموز/يوليو.

كانت ناولاند ترقد في المستشفى بحالة حرجة منذ أن تعرضت للصعق الكهربائي في 17 أيار/مايو، في حادثة أثارت صدمة في أستراليا.

وكان شرطيون استدعوا إلى دار للمسنين في ولاية نيو ساوث ويلز لكبح جماح امرأة "مسلحة بسكين"، على ما أعلنت الشرطة في بيان.

وأكد عناصر الشرطة أنهم حضّوا نولاند على ترك السكين، لكنها اتجهت نحوهم "بخطى بطيئة" متكئة على جهاز للمساعدة على المشي، ما دفع بأحد العناصر إلى استخدام مسدسه الصاعق ضدها.

وطالب السيناتور الأسترالي ديفيد شوبريدج الشرطة بنشر الصور الملتقطة بواسطة الكاميرا المثبّتة على جسم الشرطي.

وقال "يحق للجمهور معرفة ما فعلته الشرطة، وهذا لا يمكن طمسه من خلال تحقيق خاص تجريه الشرطة بشأن نفسها".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: لمن ستصوت نساء تركيا في الجولة الثانية المصيرية لانتخابات الرئاسة التركية؟

شاهد عيان عملية الطعن في مركز سيدني التجاري يروي الحادثة مثلما عاشها (فيديو)

مقتل 6 أشخاص جراء عملية طعن عشوائي استهدفت تسعة أشخاص في مدينة سيدني الأسترالية