Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

روجرز ووترز يوجه رسالة لمنتقديه بعد اتهامه بمعاداة السامية ولبسه زيا يذكر ببزات قوات الامن النازية

روجر ووترز خلال حفل سابق
روجر ووترز خلال حفل سابق Copyright Chris Pizzello/2022 Invision
Copyright Chris Pizzello/2022 Invision
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

اتهم العضو السابق في فرقة "بينك فلويد" روجر ووترز منتقديه بـ"سوء النية" إثر إعلان الشرطة الألمانية فتح تحقيق بشأن حفلة موسيقية مثيرة للجدل في برلين تسببت له بانتقادات كثيرة.

اعلان

وقد ارتدى المغني والملحن في هذه الحفلة زياً يذكّر ببزات ضباط قوات الأمن الخاصة النازية، واستخدم اسم آن فرانك، الشابة اليهودية الألمانية التي توفيت في معسكر اعتقال.

ورد روجر ووترز في رسالة نُشرت مساء الجمعة على حساباته على إنستغرام وتويتر "أحدثت حفلتي الموسيقية الأخيرة في برلين هجمات تنمّ عن سوء نية من أولئك الذين يريدون إسكاتي لأنهم يختلفون مع آرائي السياسية".

وأضاف أن "جوانب الحفل التي أثارت تساؤلات هي بوضوح رسالة ضد الفاشية والظلم والتعصب بكل أشكاله"، وأي محاولة لمقاربتها من منظور آخر "غير نزيهة".

وقد أعلنت شرطة برلين الجمعة بلسان ناطق باسمها، فتح تحقيق إثر تلقيها شكاوى، "للاشتباه في التحريض على الكراهية بسبب أزياء يتم ارتداؤها على خشبة المسرح من شانها أن تمجد أو تبرر النظام الاشتراكي الوطني وتعكّر صفو النظام العام".

وأظهرت صور انتشرت على الشبكات الاجتماعية، المغني مرتدياً معطفاً أسود طويلاً عليه رمز يذكّر بالصليب المعقوف (شعار النازية) وشارات حمراء خلال الحفلة.

كما أشارت وسائل إعلام إلى كتابات مدوّنة بأحرف حمراء على شاشة أثناء الحفلة، لاسمَي آن فرانك وشيرين أبو عاقلة، المراسلة الفلسطينية الأميركية التي قُتلت برصاص قناص إسرائيلي خلال تغطيتها عملية عسكرية إسرائيلية لحساب قناة الجزيرة القطرية في أيار/مايو 2022.

وعلق مندوب الحكومة الألمانية لمحاربة معاداة السامية فيليكس كلاين، السبت في تصريحات لصحف مجموعة فونكه "لسوء الحظ، صبّت الإجراءات القانونية ضده حتى الآن لصالحه، رغم حقيقة أنه ينشر معاداة السامية ويُشتبه في أنه يحرض على الكراهية".

وأثارت حفلة برلين انتقادات شديدة في إسرائيل.

وانتقدت وزارة الخارجية الإسرائيلية ووترز الأربعاء لأنه "لطّخ ذكرى آن فرانك والستة ملايين يهودي الذين قُتلوا خلال الهولوكوست".

وكتب السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون على تويتر أن "ووترز يريد تشبيه إسرائيل بالنازيين"، واصفاً نجم "بينك فلويد" السابق بأنه "أحد أكبر منتقدي اليهود في عصرنا".

وقد اتخذ روجر ووترز البالغ 79 عاماً، في السنوات الأخيرة مواقف جدلية، لا سيما بشأن الحرب في أوكرانيا.

وقال ووترز في الثامن من شباط/فبراير أمام مجلس الأمن الدولي حيث ألقى كلمة بدعوة من روسيا "ليس صحيحاً أن الغزو الروسي لأوكرانيا حصل من دون استفزاز" من الجانب الأوكراني.

كما يدافع ووترز عن إجراءات مقاطعة المنتجات الإسرائيلية باسم الدفاع عن القضية الفلسطينية.

وقررت سلطات مدينة فرانكفورت الألمانية إلغاء حفلة للمغني البريطاني مقررة الأحد، لكن محكمة إدارية نقضت القرار باسم حرية التعبير.

ووُجهت دعوة إلى تظاهرة ضد وصول روجر ووترز إلى المدينة بدعوة من الجالية اليهودية المحلية وحزب الخضر خصوصاً.

اعلان

محاربة معاداة السامية

وتأتي الانتقادات بعد إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن عن استراتيجية جديدة لمكافحة معاداة السامية في بلاده نزولاً عند مطالبات عدد من المنظمات اليهودية الأمريكية.

وقال بايدن في مقطع فيديو نُشر على حسابه على موقع تويتر: "يجب أن نقول بوضوح وبقوة إن معاداة السامية وجميع أشكال الكراهية والعنف لا مكان لها في أمريكا. الصمت تواطؤ".

وتتشكل استراتيجية بايدن في وثيقة مكونة من 60 صفحة تحتوي على أكثر من 100 توصية من بينها تبسيط الإبلاغ عن جرائم الكراهية عبر وكالات إنفاذ القانون المحلية والفدرالية مما سيمكن الحكومة من إجراء تقييم دقيق لاتساع نطاق جرائم الكراهية.

كذلك تتضمن الوثيقة مقترحاً لإصلاح البند القانوني الأمريكي الذي يحمي منصات وسائل التواصل الاجتماعي من المسؤولية عن المحتوى الذي ينشره المستخدمون على مواقعهم.

اعلان

تنص خطة بايدن على أن شركات وسائل التواصل الاجتماعي يجب أن يكون لديها "سياسة عدم التسامح مطلقاً مع خطاب الكراهية على منصاتها".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قتيلان في تظاهرة ضد تدمير مساجد في اثيوبيا

فيديو: طلاب جامعة كامبردج نذروا لغزة صوما وتجاهلوا بصمت مطبق وزيرة الداخلية السابقة المؤيدة لإسرائيل

مبادرة تسلق جبال ويليز..طفل في السادسة يحاول إنقاذ عائلته في غزة