Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: انتشار لقوات حفظ السلام في شوارع زفيتشان في شمال كوسوفو

قوات حفظ السلام في شوارع زفيتشان في شمال كوسوفو
قوات حفظ السلام في شوارع زفيتشان في شمال كوسوفو Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أثارت الاشتباكات الأخيرة التي وقعت بين قوات حفظ السلام بقيادة الناتو والمحتجين مخاوف من تجدد الصراع في هذه المنطقة التي تشهد أزمات مستمرة منذ سنوات.

اعلان

شوهد عناصر من قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الأطلسي في شوارع زفيتشان في شمال كوسوفو، صباح يوم الخميس.

يأتي ذلك مع ازدياد الجهود الدولية لنزع فتيل الأزمة في كوسوفو، حيث خرج الصرب في احتجاجات جديدة.

وأثارت الاشتباكات الأخيرة التي وقعت بين قوات حفظ السلام بقيادة الناتو والمحتجين مخاوف من تجدد الصراع في هذه المنطقة التي تشهد أزمات مستمرة منذ سنوات.

ولا يعترف العديد من أفراد الصرب الذين يمثلون أغلبية في أربع مدن شمالية بسلطة بريشتينا وهم موالون لبلغراد.

وبعدما غادر ممثلوهم السياسيون الإدارات المحلية في هذه البلدات الأربع في تشرين الثاني/نوفمبر في سياق مواجهة بين بلغراد وبريشتينا، قاطع الصرب الانتخابات البلدية التي نظمتها حكومة كوسوفو في نيسان/أبريل لإنهاء الفراغ المؤسسي.

وفاز رؤساء بلديات ألبان في هذه الانتخابات التي كانت نسبة المشاركة فيها أقل من 3,5%.

ونصبت حكومة رئيس وزراء كوسوفو ألبين كورتي رؤساء البلديات الأسبوع الماضي، على الرغم من دعوات التهدئة الصادرة عن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، مما دفع العشرات للخروج إلى الشارع. 

ونشر المتظاهرون الذين كانوا هادئين، علما صربيا ضخما يبلغ طوله أكثر من 200 متر بين وسط المدينة ومحيط مبنى البلدية. كما علقوا أعلاما صربية على الحاجز المعدني الذي أقامته كفور.

أثار التوتر المتصاعد قلقًا بشأن نشوب حرب جديدة تشبه الحرب التي وقعت في كوسوفو عامي 1998-1999 .

وانتهت الحرب في كوسوفو التي يقطنها 1,8 مليون نسمة غالبيتهم العظمى من الألبان، وأسفرت عن مقتل أكثر من 10 آلاف شخص وتشريد أكثر من مليون شخص في 1999 بحملة قصف لحلف شمال الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الناتو يجتمع في أوسلو بغياب تركيا وتعزيز دفاعات أوكرانيا أبرز الأهداف

الكرملين يدعو إلى "احترام حقوق صرب كوسوفو"

كوسوفو تجري تعدادًا سكانيًا يشمل الأقلية الصربية