Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مصر تفرض الحصول على تأشيرة لكل السودانيين الراغبين بدخول أراضيها

حافلات تقل سودانيين تصل إلى مدينة أبو سمبول المصرية
حافلات تقل سودانيين تصل إلى مدينة أبو سمبول المصرية Copyright Samy Magdy/AP
Copyright Samy Magdy/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلنت السلطات المصرية أنها استحدثت اعتبارا من السبت إجراءات جديدة تلزم بموجبها كل السودانيين الراغبين في دخول أراضيها، بالاستحصال على تأشيرة دخول مسبقة، معللّة ذلك بمواجهة أنشطة "غير قانونية" شملت عمليات تزوير.

اعلان

ومنذ اندلاع النزاع في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع في 15 نيسان/أبريل، استضافت مصر نحو 200 ألف سوداني دخل القسم الأكبر منهم عبر الحدود البرية بين البلدين.

وكانت السلطات المصرية تستثني في السابق النساء السودانيات والأطفال ما دون السادسة عشرة وكبار السنّ الذين تجاوزوا الخمسين، من شرط الحصول على تأشيرة مسبقة للدخول.

وأفاد بيان لوزارة الخارجية المصرية بأن السلطات "استحدثت إجراءات تنظيمية تعتمد على التأشيرات المميكنة (الممكننة)"، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات... تستهدف وضع إطار تنظيمي لعملية دخول الأخوة السودانيين لمصر عقب مرور أكثر من 50 يوما على الأزمة" في بلادهم.

وأوضحت أن الخطوة لا تهدف الى "منع أو الحد من أعداد المواطنين السودانيين الوافدين"، بل تأتي بعدما "لوحظ خلال الفترة الماضية انتشار لأنشطة غير قانونية يضطلع بها أفراد ومجموعات على الجانب السوداني من الحدود، تقوم بتزوير تأشيرات الدخول إلى مصر بغرض التربّح، مستغلة حاجة المواطنين السودانيين للقدوم لمصر والنوايا الطيبة للجانب المصري" في استيعاب "التدفقات الكبيرة للوافدين".

وتدور معارك في السودان حول السلطة منذ قرابة شهرين بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو، أسفرت حتى الآن عن مقتل 1800 شخص حسب مشروع بيانات الأحداث وموقع النزاع المسلح (أكليد). إلا أن الأعداد الفعلية للضحايا قد تكون أعلى بكثير، بحسب وكالات إغاثة ومنظمات دولية.

ووفق المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، تسبّب النزاع بنزوح حوالى مليوني شخص، بينهم أكثر من 476 ألفا عبروا الى دول مجاورة.

وأوضحت الخارجية أن "مصر استقبلت أكثر من 200 ألف مواطن سوداني منذ اندلاع الأزمة (...) وتضاف تلك الأعداد إلى ما يقرب من 5 ملايين مواطن سوداني متواجدين بالفعل" قبل النزاع الأخير.

وتداول العديد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع والصحف السودانية خلال اليومين الماضيين، بيانات صحافية صادرة من إدارتي معبري قسطل وأرقين الحدوديين مع مصر، تفيد بأن السلطات المصرية أخطرتهما بأنه "لا يسمح بدخول مصر إلا بعد الحصول على تأشيرة مسبقة لكل الفئات العمرية وللجنسين".

وأكدت الخارجية في بيانها تزويد القنصليات في السودان "بالأجهزة الإلكترونية اللازمة لتنفيذ تلك الإجراءات بشكل دقيق وسريع ومؤمّن، يضمن وصول المواطنين السودانيين لمصر بشكل منظم".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لإيصال المساعدات الإنسانية إلى السودان.. جنيف تستضيف مؤتمرًا برعاية السعودية

اليونيسيف: نزوح أكثر من مليون طفل سوداني في الشهرين الماضيين

أم أمريكية في الـ99 تحتفل بتخرج ابنها السبعيني من جامعة جورجيا.. ما ضاعت شهادة وراءها "طالب"