Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

كولومبيا تبحث عن بطلها "الكلب ويلسون" الذي أنقذ الأطفال الأربعة في غابات الأمازون

جندي كولومبي يقوم بتدريب كلب من نوع الراعي الألماني
جندي كولومبي يقوم بتدريب كلب من نوع الراعي الألماني Copyright RAUL ARBOLEDA/AFP or licensors
Copyright RAUL ARBOLEDA/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يواصل مدرب ويلسون مع 70 جندي كولومبي عملية البحث في الغابات

اعلان

ينتشر أكثر من سبعين جنديًا كولومبيًا في غابات الأمازون من أجل البحث عن الراعي البلجيكي "ويلسون"، الكلب البطل الذي شارك في مهمة البحث عن الأطفال الأربعة الذين كانوا مفقودين في غابات كولومبيا، وتم العثور عليهم بعد مرور 40 يومًا.

ضاع ويلسون أثناء عملية البحث والإنقاذ، لكن الجيش مصر على مواصلة البحث عنه. قال أحد المدربين في مركز تدريب الكلاب التابع للجيش الكولومبي، "كان ويلسون كلبًا مثاليًا.. كلبًا قويًا، لم يكن خائفًا."

ووفقًا للسلطات، لم يكن مجرد كلب: ويلسون لعب دورًا أساسيًا في إنقاذ الأطفال من خلال إيجاد الكوخ الذي لجأوا إليه. كما تمكن من اكتشاف الزجاجة التي كانت العلامة التي أعطت الأمل في إمكانية إيجاد الأطفال على قيد الحياة.

تغزو صور ويلسون هذه الأيام وسائل التواصل الاجتماعي، تفاعل مع قصته الآلاف من الناس الذين يتابعون أخبار عملية البحث.

دخل السيرك بعمر الخمسة أشهر، وبعد تدريب استمر 14 شهرًا تم نقله إلى القيادة المشتركة للعمليات الخاصة للجيش القوات، ليعيش ويتدرب على إنقاذ الناس مع الجيش. يبلغ ويلسون الآن 5 سنوات.

تُدرب هذه الأنواع من الكلاب وتعيش مع شخص واحد هو مدربها من الجيش تعيش معه طوال حياتها. مدرب ويلسون الجندي ديفيد لارا، لا يزال في الغابة يواصل البحث ويرفض الاستسلام.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اكتشاف عنصر أساسي للحياة على أحد أقمار زحل

الأيامُ دول.. المؤثرون والمشاهير أصبحوا مصدر أخبار للشباب ولا عزاء للصحفيين

"عبادة سادية".. النمسا توقف أمّاً يشتبه بأنها وضعت ابنها في قفص كلاب داخل ثلاجة