Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

المملكة المتحدة تُعلن أنها "اعترضت" 21 طائرة روسية على حدود الناتو خلال 21 يوماً

صورة ارشيفية لطائرات روسية
صورة ارشيفية لطائرات روسية Copyright SERGEY PONOMAREV/AP
Copyright SERGEY PONOMAREV/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلنت وزارة الدفاع البريطانيّة السبت أنّ مقاتلات تابعة لسلاح الجوّ الملكي البريطاني "اعترضت" 21 طائرة روسيّة على حدود المجال الجوّي لحلف شمال الأطلسي في الأسابيع الثلاثة الماضية خلال مهمّة في إستونيا.

اعلان

ومن بين تلك الطائرات الروسيّة، مقاتلات وطائرات للنقل أو لجمع المعلومات، إضافة إلى قاذفات بعيدة المدى من طراز تو-22 إم، وفق الوزارة.

وقال وزير الدفاع البريطاني بن والاس في بيان إنّ "عمليّات الاعتراض هذه تُذكّر بشكل قوي بقيمة الدفاع الجماعي والردع الذي يوفّره الناتو".

وأضاف "سلاح الجوّ الملكي البريطاني عمل جنباً إلى جنب مع حلفائنا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية لضمان حماية الدول الأعضاء والدول الشريكة لنا، ويمكنهم التأكّد من دعمنا المستمرّ لتعزيز الأمن الأوروبي جنباً إلى جنب مع أولئك الذين يشاركوننا قيمنا".

انتشرت طائرات تايفون البريطانيّة في قاعدة أماري في إستونيا منذ آذار/مارس في إطار المساهمة البريطانيّة في مهمّات الأطلسي، من أجل مراقبة الطائرات الروسيّة عندما لا تتواصل الأخيرة مع وكالات الحركة الجوّية، وهو ما يمثّل خطراً على سلامة الطيران، حسب وزارة الدفاع البريطانيّة.

ومن المقرّر أن تبقى الطائرات البريطانيّة في إستونيا حتى آب/أغسطس. كما شاركت القوّات الجوّية الملكيّة أثناء انتشارها في إستونيا بمناورات كبرى عدّة، وصفت لندن إحداها بأنّها المناورة الجوّية الأهمّ لحلف شمال الأطلسي منذ نهاية الحرب الباردة.

وصف مُنظّمو عرض القوّة هذا، في خضمّ الحرب في أوكرانيا، بأنّه التمرين الجوّي الأهمّ في تاريخ الحلف، إذ ضمّ 250 طائرة عسكريّة من 25 بلداً عضوا وشريكا للناتو.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بوتين يستقبل الأسد في ظلّ تصاعد التوترات في الشرق الأوسط

شاهد: روسيا والصين تنظمان دوريات جوية استراتيجية مشتركة بالقاذفات بعيدة المدى وأميركا تتعقب وتعترض

بعد إعلان أوكرانيا استعدادها للحوار.. الكرملين يعلق: ننتظر المزيد من التفاصيل