Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

شاهد: المسلمون في ساحل العاج يتحضرون للاحتفال بعيد "تاباسكي" بشراء الأضحية

صورة من سوق للماعز في ساحل العاج
صورة من سوق للماعز في ساحل العاج Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تحتفل دول الوطن العربي والعالم الإسلامي بهذه المناسبة التي تمثل أحد أهم المواعيد التي يحتفي بها المسلمون في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة الذي يلي يوم وقفة عرفة أو وقفة عرفات وهي أهم مناسك الحج عند المسلمين.

اعلان

ينشغل المسلمون في ساحل العاج منذ أيام بالتحضير للاحتقال بعيد "تاباسكي" وهو الأسم الذي يطلقه مسلمو العديد من الدول الإفريقية مثل السنغال وغينيا ومالي و ساحل العاج وبنين على عيد الأضحى المبارك.

وتشهد الأسواق في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا ازدحاما كبيرا حيث اجتمع الناس لاختيار الأضحية التي سيذبحونها في العيد.

وأثار ارتفاع أسعار الماعز بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في الجارتين مالي وبوركينا فاسو قلق المشترين هذا العام.

ويقول إبراهيم دوكوري، أحد المتسوقين بأن الأسعار المرتفعة "ليست سهلة" بالنسبة إليه.

واعتاد البائعون على استيراد الماعز من مالي وبوركينا فاسو والنيجر لتوفير احتياجات السوق في ساحل العاج، إلا أن هذا الأمر لم يحدث خلال هذا العام.

وقال بائع الماعز أسان ديالو، "هذا العام، لم نقم بشراء الماعز من مالي وبوركينا فاسو والنيجر"، ولهذا السبب ارتفعت أسعارها إلى الضعف تقريبا. 

ويستعد المسلمون الذين يشكلون نحو 42% من سكان ساحل العاج للاحتقال بعيد الأضحى في 28 يونيو/حزيران. 

وبهذه المناسبة، يقوم المسلمون بذبح الماشية وتوزيع اللحم على الفقراء.

وتحتفل دول الوطن العربي والعالم الإسلامي بهذه المناسبة التي تمثل أحد أهم المواعيد التي يحتفي بها المسلمون في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة الذي يلي يوم وقفة عرفة أو وقفة عرفات وهي أهم مناسك الحج عند المسلمين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هدية لعيد الأضحى.. مسلمون في كوسوفو يفاجئون كاثوليكياً ببيت جديد

بعيدًا عن مناسك الحج.. كيف تبدو الحياة اليومية في مدينة مكة؟

الحجاج يتوجهون إلى مزدلفة في ختام يوم عرفات الركن الأعظم للحج