Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

بعد لقائها رئيس الوزراء الصيني.. يلين تدعو إلى "منافسة سليمة" مع بكين

جانيت يلين خلال الاجتماع
جانيت يلين خلال الاجتماع Copyright PEDRO PARDO/AFP or licensors
Copyright PEDRO PARDO/AFP or licensors
بقلم:  Euronews
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تناولت يلين الاقتصاد الصيني المخطط مركزيًا، ودعت بكين إلى العودة إلى الممارسات القائمة على السوق التي عززت نموها السريع في السنوات الماضية.

اعلان

دعت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين الجمعة إلى "منافسة سليمة" مع الصين معربة عن الأمل في عدم ترك "الخلافات" تتسبب "بتدهور غير مجد" للعلاقات بين البلدين.

وقالت يلين خلال لقاء مع رئيس الوزراء لي تشيانغ في قصر الشعب في بكين: "نسعى إلى منافسة اقتصادية سليمة، لا يحصد الأقوى فيها كل الغنائم، مع مجموعة من القواعد المنصفة يمكن أن يستفيد منها البلدان مع الوقت".

من جهته، لفت رئيس الوزراء الصيني لي تشيانغ إلى تحسن محتمل في العلاقات المتوترة بين بكين وواشنطن، خلال لقاء مع يلين في بكين.

وقال لي تشيانغ: "أمس حين وصلتِ إلى مطارنا وخرجت من الطائرة، رأينا قوس قزح. أعتقد أن هذا يمكن أن ينطبق أيضًا على العلاقات بين الصين والولايات المتحدة".

وأضاف: "بعدما شهدنا فترة من الرياح والمطر، نرى يمكننا بالتأكيد أن نرى قوس قزح".

"ممارسات اقتصادية غير عادلة"

وقبل هذا اللقاء الرسمي، استهلت يلين زيارتها التي تستغرق أربعة أيام لبكين اليوم الجمعة بالدعوة إلى إجراء إصلاحات للسوق في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، ونوهت إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيقاومون ما وصفتها "بممارسات اقتصادية غير عادلة" للصين.

وأدلت يلين بهذه التصريحات في اجتماع مع شركات أمريكية لها أنشطة في الصين بعد اجتماع أجرته في الصباح مع كبير مسؤولي الاقتصاد في الصين سابقًا ليو خه المقرب من الرئيس شي جين بينغ. ومن المقرر أن تلتقي في وقت لاحق مع رئيس مجلس الدولة لي تشيانغ.

وقالت يلين إنها تزور الصين لتعزيز التواصل والعمل من أجل "علاقة مستقرة وبناءة" بين البلدين، فيما أوضحت أن واشنطن ستعمل على حماية مصالح أمنها القومي وحقوق الإنسان.

وأضافت في كلمة مكتوبة: "نعتقد أن من مصلحة البلدين التأكد من أن لدينا خطوط اتصال مباشرة وواضحة على مستويات عليا".

وذكرت أن تبادل الزيارات المنتظم يمكن أن يساعد كلا البلدين على مراقبة المخاطر الاقتصادية والمالية في وقت يواجه فيه الاقتصاد العالمي "معوقات مثل حرب روسيا غير الشرعية في أوكرانيا والآثار المستمرة للجائحة".

PEDRO PARDO/AFP or licensors
جانيت يلين خلال الاجتماعPEDRO PARDO/AFP or licensors

وأضافت أنها ستوضح للمسؤولين الصينيين أن واشنطن لا تسعى إلى "فصل كامل لاقتصاداتنا"، لكنها ستثير المخاوف بشأن استخدامهم للدعم الموسع للشركات المملوكة للدولة والشركات المحلية، والعقبات التي تحول دون دخول شركات أجنبية إلى الأسواق، و"الإجراءات العقابية" الأخيرة ضد الشركات الأمريكية.

كما عبرت يلين عن قلقها بشأن ضوابط التصدير الجديدة التي تفرضها الصين على الغاليوم والجرمانيوم، وهما معدنان مهمان يستخدمان في تقنيات مثل أشباه الموصلات. وقالت إن واشنطن لا تزال تقيم تأثير هذه الخطوة، لكنها أكدت على الحاجة إلى "سلاسل إمداد مرنة ومتنوعة".

وتناولت يلين أيضًا الاقتصاد الصيني المخطط مركزيًا، ودعت بكين إلى العودة إلى الممارسات القائمة على السوق التي عززت نموها السريع في السنوات الماضية.

وأضافت: "النهج القائم على السوق ساعد في تحفيز النمو السريع في الصين وساعد على انتشال مئات الملايين من الناس من براثن الفقر. إنها قصة نجاح اقتصادي رائعة".

وأشارت يلين إلى أن الطبقة المتوسطة الهائلة والمتنامية في الصين توفر سوقًا كبيرة للسلع والخدمات الأمريكية، وأكدت أن الإجراءات التي تستهدف واشنطن بها الصين تستند إلى مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: حرائق غابات مهولة تصل إلى قرية في ولاية نيومكسيكو

أكسيوس: البيت الأبيض يلغي اجتماعًا رفيع المستوى مع إسرائيل احتجاجًا على تصريحات نتنياهو

فيديو: كاليفورنيا تحترق.. مشاهد صادمة لنيران تلتهم مساحات شاسعة من الغابات