Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

السودانيون يفرون من إقليم دارفور إلى تشاد هربا من كثرة الهجمات واحتدام المعارك

لاجئون سودانيون في التشاد. 2023/07/10
لاجئون سودانيون في التشاد. 2023/07/10 Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

فر حوالي 240 ألف شخص إلى تشاد منذ بداية المعارك، وتدفق كثير من اللاجئين خلال الأسابيع القليلة الماضية. إذ وصل 23 ألف شخص إلى منطقة "أدري" القريبة من الحدود، بحسب البرنامج العالمي للغذاء.

اعلان

أجبر النزاع المسلح في السودان على نزوح حوالي مليون ونصف المليون مدني إلى مناطق أكثر أمانا، بحسب المنظمة الدولية للهجرة، فيما لجأ حوالي 700 ألف شخص إلى البلدان المجاورة. وكانت الأمم المتحدة قالت أمس الاربعاء، إن المخاوف كبيرة من أن ينزلق السودان نحو حرب أهلية واسعة.

وكان السودان غرق في الفوضى منتصف شهر نيسان، عندما اندلعت المعارك في العاصمة الخرطوم ومناطق أخرى، على خلفية توتر حاد بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان، وقائد قوات الدعم العسكري محمد حمدان دقلو.

ويخشى أن تقطع الطرقات والمسالك في هذه المنطقة، في وقت بدأ موسم الأمطار. وتعرب المنظمات الإنسانية عن قلقها من حصول نقص في إمدادات الغذاء، التي لا تفي إلى حد الآن بحاجيات اللاجئين، كما أنه لا يوجد وقت كاف للحصول على ما يكفي منها وتوزيعه، رغم وجود سباق مع الزمن بشان الحصول على مواد غذئية ومساعدات أخرى.

 وكانت تشاد تستقبل أصلا أكثر من نصف مليون لاجئ قبل اندلاع النزاع الأخير في السودان. وتقول المنظمة العالمية للغذاء إن كثيرين من الوافدين الجدد إلى تشاد كانوا مصابين بجروح، وسط تقارير تتحدث عن استهداف المدنيين الهاربين، في ظل تصاعد حدة البعد العرقي لأعمال العنف.

أكثر من ثلاثة ملايين نازح ولاجئ

وأفادت الأمم المتحدة الأربعاء أنّ أكثر من ثلاثة ملايين شخص اضطروا إلى مغادرة ديارهم بسبب النزاع في السودان إن من خلال النزوح داخل البلاد أو الفرار إلى خارجها.

وقالت الناطقة باسم المنظمة الدولية للهجرة صفاء مسهلي لوكالة فرانس برس "لقد تجاوز العدد الثلاثة ملايين ممن اضطروا إلى مغادرة ديارهم بسبب النزاع في السودان. لكن هذا ليس مجرد رقم، فهؤلاء أشخاص انتُزعوا من جذورهم وتركوا حياتهم وراءهم".

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

معاناة اللاجئيين السودانيين تتفاقم في تشاد بسبب نقص الأدوية والرعاية الطبية

توسع المعارك في السودان إلى مدينتي الفاشر والفولة

أكثر من 755 ألف شخص معرضين لخطر المجاعة خلال الأشهر المقبلة في السودان