Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

"ميتا" تتيح نموذجها للذكاء الاصطناعي على نطاق واسع

شعار "ميتا"
شعار "ميتا" Copyright Thibault Camus/AP
Copyright Thibault Camus/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أتاحت "ميتا" الثلاثاء نموذجها اللغوي "لاما 2" (Llama 2) مجاناً للشركات والباحثين وفق نظام "المصدر المفتوح" (الولوج الحرّ إلى رمز البرمجة)، وهو قرار استراتيجي يعيد الشركة العملاقة المتخصصة في الشبكات الاجتماعية إلى حلبة السباق في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي.

اعلان

وسيكون "لاما 2"، وهو منافس "جي بي تي 4" المُعتمد في "تشات جي بي تي" و"بينغ" (محرّك "مايكروسوفت" للبحث، متاحاً خصوصاً عبر المنصتين السحابيتين الرئيسيتين "أَجور" (Azure) من "مايكروسوفت" و"إيه دبليو إس" (AWS) من "أمازون".

وأوضحت "ميتا" في بيان أن "إتاحة نماذج الذكاء الاصطناعي على نطاق واسع يجعل الجميع يفيدون منها (...) ونعتقد أن ذلك أكثر أماناً".

وأدى النجاح الذي حققته برمجية "تشات جي بي تي" بعدما أطلقته شركة "أوبن إيه آي" في نهاية العام الفائت، إلى سباق محموم بين شركات التكنولوجيا في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي الذي يستطيع الردّ على أسئلة باللغة اليومية وإنشاء كل أنواع النصوص.

وتطغى على القطاع شركتا "مايكروسوفت" (المستثمر الرئيسي في "أوبن إيه آي") و"غوغل"، لكنّ معظم شركات التكنولوجيا العملاقة باتت منخرطة إلى حد كبير في التنافس على اعتماد أحدث جيل من الذكاء الاصطناعي، رغم ما يثار عن ارتكابه أخطاء وإمكان انطوائه على مخاطر.

وأوضحت "ميتا" أن "تمكين الشركات والشركات الناشئة ورجال الأعمال والباحثين من استخدام الأدوات التي يصعب عليهم بناؤها وحدهم والتي توفر قدرات معلوماتية لن يتمكنوا من الاستحصال عليها لولا ذلك، سيفتح أمامهم عالماً من الفرص للتجربة والابتكار".

وأعلنت الشركة الأم لـ"فيسبوك" و"إنستغرام" عن هذه الخطوة في نشاط تسويقي لمجموعة "مايكروسوفت"، شريكة "ميتا" الرئيسية في "لاما 2".

وتتموضع "مايكروسوفت" بذلك في مجال الذكاء الاصطناعي المفتوح المصدر الذي يُعتبر أقل غموضاً وأكثر شفافية من أنظمة الذكاء الاصطناعي الأخرى.

وأعلنت المجموعة الأميركية كذلك أن أداتها الرئيسية الجديدة القائمة على الذكاء الاصطناعي لحزمة "مايكروسوفت 365" للأعمال المكتبية تكلف 30 دولاراً شهرياً لكل مستخدم.

و"كوبايلوت" مساعد افتراضي يتولى تحويل مداولات الاجتماعات إلى نصوص وتوفير الملخصات ويتيح ولوج البريد الإلكتروني والمفكرة وجهات الاتصال والوثائق لكتابة النصوص وتنفيذ مهام على الطلب.

وقال المحلل في "ويدبوش" دان آيفز "نعتقد أن أكثر من 50 في المئة من قاعدة مستخدمي +مايكروسوفت+ سيستعملون الذكاء الاصطناعي المخصص للشركات".

وتوقع آيفز أن تساهم سوق الذكاء الاصطناعي في المجال السحابي إلى زيادة إيرادات الحوسبة السحابية السنوية "بنسبة 20 في المئة بحلول سنة 2025".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: أفغانيات يتظاهرن رفضا لقرار طالبان إغلاق صالونات التجميل

تبادل للهدايا وملفات على طاولة النقاش.. أمير دولة قطر يستقبل الرئيس التركي في الدوحة

مايكروسوفت تحذر.. الصين قد تستخدم الذكاء الاصطناعي للتلاعب بالانتخابات الأمريكية