Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

شاهد: تظاهرة في العاصمة نيامي تأييداً لانقلابيي النيجر

متظاهرين في نيامي/ النيجر يدعمون الانقلاب
متظاهرين في نيامي/ النيجر يدعمون الانقلاب Copyright -/AFP or licensors
Copyright -/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بدأ المئات من أنصار العسكريين، الذين سيطروا على الحكم في النيجر بعد الإطاحة بالرئيس محمد بازوم، بالتجمع في نيامي، صباح الخميس، تعبيرًا عن دعمهم لهم، وفق ما أفاد مراسلو فرانس برس.

اعلان

تجمع المتظاهرون، الذين كان بعضهم يلوح بأعلام روسية كبيرة، في وسط العاصمة النيجيريّة في ساحة الاستقلال بدعوة من حركة إم62 (M62) وهي ائتلاف يضم منظمات المجتمع المدني "السيادية".

وتولى أعضاء في الإئتلاف M62 أمن التجمع، الذي يُنظّم في الذكرى الـ63 لاستقلال النيجر عن فرنسا التي تنشر نحو 1500 جندي لمساعدة هذا البلد على محاربة الجماعات الجهادية المسلحة.

منذ الانقلاب العسكري في 26 تموز/يوليو، تدهورت العلاقات مع باريس بعد أحداث جرت الأحد خلال تظاهرة نظمت أمام السفارة الفرنسية، وكانت الدافع وراء إجلاء مئات المواطنين الفرنسيين.

وقال شابّ متظاهر يدعى إيسياكا حمادو إن "الأمن فقط هو ما يهمنا" سواء وفرته لنا "روسيا أو الصين أو تركيا، إذا أرادت مساعدتنا. نحن لا نريد الفرنسيين الذين ينهبوننا منذ عام 1960، إنهم موجودون هنا منذ ذلك الحين ولم يتغير شيء! فما الفائدة منهم؟".

وأيّده آخر يدعى عُمر بقوله "أنا طالب، لم أجد عملًا بعد الدراسة في هذا البلد، بسبب نظام "بازوم" (الرئيس المطاح به) الذي تدعمه فرنسا: كلهم، عليهم أن يرحلوا!".

قبل التجمع، طلبت فرنسا من قوات الأمن النيجيرية اتخاذ الإجراءات اللازمة للضمان التام لأمن البعثات الدبلوماسية الأجنبية في نيامي بالكامل، ولا سيما الفرنسية منها.

وقال الجنرال عبد الرحمن تياني الذي تولى السلطة في نيامي، مساء الأربعاء، أن الفرنسيين "ليس لديهم سبب موضوعي لمغادرة النيجر"، لأنهم "لم يتعرضوا بتاتًا لأدنى تهديد". ودعا في كلمة له بمناسبة عيد الاستقلال أنصاره إلى التظاهر "بهدوء".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"تأخير كبير" في الرحلات المغادرة من مطار أورلي بسبب عطل في نظام الأمتعة

هل حقّقت آليّة تحديد سقف سعر النفط الروسي غايتها ؟

مظاهرات في النيجر ترفض وجود قوات أجنبية في البلاد