Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: عودة أبرز زعيم للمعارضة الهندية راهول غاندي إلى البرلمان

وصول زعيم المعارضة الهندية راهول غاندي إلى البرلمان في نيودلهي، الهند، يوم الاثنين 7 أغسطس 2023.
وصول زعيم المعارضة الهندية راهول غاندي إلى البرلمان في نيودلهي، الهند، يوم الاثنين 7 أغسطس 2023. Copyright AP/AP
Copyright AP/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

رحّب رئيس حزب "المؤتمر" ماليكارجون خرج بالخطوة داعيا الحكومة للتركيز على "الحوكمة بدلا من تشويه صورة الديمقراطية عبر استهداف قادة المعارضة".

اعلان

استعاد أبرز زعيم للمعارضة الهندية راهول غاندي مقعده النيابي الاثنين بعدما علّقت المحكمة العليا الأسبوع الماضي قرار إدانته بتهمة التشهير على خلفية تصريحات سياسية أدلى بها عن رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

وقال الأمين العام لمجلس الشعب أوتبال كومار سينغ في بيان إن إبطال نيابة غاندي "توقف بانتظار قرارات قضائية إضافية".

حُكم على القيادي في حزب "المؤتمر" البالغ 53 عاما بالسجن عامين في آذار/مارس في قضية رأى فيها البعض محاولة لكم أفواه المعارضة في كبرى ديموقراطيات العالم.

وأتت الإدانة على خلفية تصريح أدلى به في حملة 2019 الانتخابية عندما سأل غاندي عن سبب امتلاك "جميع اللصوص الكنية ذاتها وهي مودي".

واعتُبرت تصريحاته إهانة لرئيس الوزراء ولجميع الأشخاص الذين يحملون اسم عائلته المرتبط بالدرجات الدنيا من التراتبية الطبقية في الهند.

رحّب رئيس حزب "المؤتمر" ماليكارجون خرج بالخطوة داعيا الحكومة للتركيز على "الحوكمة بدلا من تشويه صورة الديموقراطية عبر استهداف قادة المعارضة".

ولا يحق لأي شخص يُحكم عليه بالسجن لمدة عامين وأكثر بشغل مقعد في البرلمان الهندي، وهو ما أدى إلى إبطال نيابة غاندي في آذار/مارس. لكنه لم يدخل السجن بعدما استأنف القرار أمام المحكمة العليا في نيودلهي.

ورحّب النائب في البرلمان عن حزب "المؤتمر" شاشي تارور بالإعلان عن إعادة غاندي معربا عن "ارتياحه الكبير".

وقال "بإمكانه الآن استئناف مهامه في لوك سابها (مجلس الشعب) لخدمة الشعب الهندي .. إنه انتصار للعدالة ولديموقراطيتنا".

ونشر الكثير من المسؤولين في البرلمان أشرطة فيديو ورسائل ترحب بقرار الاثنين وقام خرج بتوزيع السكاكر على قادة المعارضة.

تجمع أنصار غاندي أمام مقر البرلمان في نيودلهي ورددوا هتافات دعم له ورقصوا رافعين الأعلام على وقع قرع الطبول.

سينضم غاندي الى مجلس الشعب بعد ظهر الاثنين وهو نائب عن ولاية كيرالا في جنوب البلاد.

وعلّقت المحكمة الهندية العليا الجمعة قرار إدانة غاندي بالتشهير وقالت إن المحاكمة الأولى فشلت في تبرير قرار فرض عقوبة السجن القصوى على خلفية تصريحاته الصادرة قبل أربع سنوات.

وأفاد القاضي بي. آر. غافاي في حكمه "يجب تعليق أمر الإدانة بانتظار الحكم النهائي".

تواجه حكومة مودي التي تتولى مهامها منذ تسع سنوات، اتهامات بانتظام باستخدام القضاء لاستهداف معارضيها وإسكاتهم.

اعلان

من جانب آخر، يواجه مودي اجراءين قضائيين آخرين بتهمة التشهير كما ثمة اتهامات في حقه في ملف غسل أموال مفترض وهو ينفي ذلك.

ينسب أنصار غاندي إدانته وفقدانه مقعده في البرلمان الى دعواته من أجل فتح تحقيق في العلاقات بين مودي والملياردير غوتام أداني، والاثنان يتحدران من غوجارات.

يتهم حزب المؤتمر مودي بتشجيع الصعود السريع لغوتام أداني، والسماح للملياردير بالفوز بشكل غير عادل بعقود، وتجنّب التدقيق المناسب.

وراهول غاندي زعيم حزب المؤتمر البالغ من العمر 53 عاماً، هو سليل أول عائلة سياسية في الهند. وهو ابن راجيف غاندي، كما أنّه حفيد إنديرا غاندي وجده الأكبر هو زعيم الاستقلال جواهر لال نهرو، وجميعهم رؤساء وزراء سابقون. ولا علاقة له بالمهاتما غاندي.

اعلان

ويملك حزب المؤتمر وزناً أقل بكثير حالياً على الساحة السياسية، وتقوّضه المعارك الداخلية والانشقاقات، بعدما كان في السابق تشكيلاً مهيمناً على المشهد السياسي الهندي لدوره في نهاية الاستعمار البريطاني.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ارتفاع عدد ضحايا التدافع في احتفال ديني بالهند إلى 121 قتيلا وإصابة العشرات

مودي يشارك في إحياء اليوم العالمي لليوغا في الجانب الهندي من كشمير

للمرة الثالثة على التوالي.. مودي يؤدي اليمين الدستورية كرئيس وزراء للهند