Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

حادثة أثارت سخطا واسعا.. السلطات في المكسيك تعثر على "بقايا عظام وأربع جماجم" بعد اختفاء 5 شبان

صورة تظهر المنظل الذي تم العثور فيه على جثث الشبان الخمسة الذين قتلوا في لاغوس مورينو بولاية خاليسكو المكسيكية. التاريخ: 17.08.23
صورة تظهر المنظل الذي تم العثور فيه على جثث الشبان الخمسة الذين قتلوا في لاغوس مورينو بولاية خاليسكو المكسيكية. التاريخ: 17.08.23 Copyright ULISES RUIZ/AFP or licensors
Copyright ULISES RUIZ/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

عثرت الشرطة المكسيكية على رفات خمسة أشخاص في إطار تحقيق حول اختفاء ومقتل خمسة شبّان، في قضية تثير غضبا واسعا نتيجة العنف اليومي التي تثيره تجارة المخدّرات.

اعلان

وأفادت النيابة العامة في ولاية خاليسكو، في غرب المكسيك، إنّه عثر على "بقايا عظام وأربع جماجم" ويعمل خبراء شرعيون على فحصها لمعرفة هويّة الضحايا. وأضافت "عُثر على رفات متفحّمة لشخص آخر داخل سيارة في 15 آب/أغسطس".

ويجري التحقّق منذ الثلاثاء من مقطع فيديو يوثق حادثة اغتيالهم، حيث يظهر أحد الشبان وقد أُّرغم على ضرب أحد أصدقائه، بحسب وسائل إعلام.

وقال المدّعي العام المسؤول عن التحقيق في القضية بلانكو تروجيلو في مؤتمر صحافي، يوم الثلاثاء، إنّ العائلات ترجّح أن تكون الصور لأفراد عائلاتهم المفقودين.

وقال أرماندو أولميدا، والد أحد المفقودين، إنه ينتظر "كلّ الفحوصات اللازمة"، مضيفًا "نبحث عن أولادنا لأننا نفتقدهم، نفتفد ضحكاتهم ونفتقد حبّهم"، بحسب ما ورد في وكاالة فرانس برس.

ULISES RUIZ
أرماندو أولميدا والد أحد الشبان الذين اغتيلوا يقف في المكان الذي اختُطف منه الضحايا بتاريخ 11 آب 2023 في لاغوس دي مورينوULISES RUIZ

وأشار إلى أنّ ابنه روبيرتو كارلوس البالغ 20 عامًا، كان طالبًا في الهندسة الصناعية في جامعة غوادالاخارا. واختفى مساء الجمعة في لاغوس موريلوس مع أربعة شبّان آخرين تتراوح أعمارهم بين 19 و22. وكانوا جميعهم أصدقاء طفولة، بحسب شهادات مختلفة.

ونفى رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، يوم الخميس، التهرب من أسئلة الصحافيين بشأن القضية في اليوم السابق، وقال خلال مؤتمره الصحافي "لا أستطيع أن أسخر من آلام وحزن الآخرين".

وكان إنريكي ألفارو حاكم مقاطعة خاليسكو قال على منصة X (تويتر سابقًا) إنّ الأمر "مرتبط بشكل واضح بالجريمة المنظّمة".

وأضاف "نحن نواجه هجمات عنيفة ومباشرة على استقرار خاليسكو تتطلّب ردّ فعل من الدولة المكسيكية".

وسُجّلت في المكسيك أكثر من 400 ألف جريمة قتل منذ 2006، وبلغ عدد المفقودين فيها حوالى 110 آلاف منذ ستينات القرن الماضي.

وتُعزى معظم أعمال العنف هذه إلى التنافس بين منظمات إجرامية وردّ قوات الأمن عليها.

وعام 2006، أطلقت حكومة الرئيس السابق فيليبي كالديرون عملية عسكرية لمكافحة المخدرات.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

السلطات الروسية تغلق مركز سخاروف المرموق لحقوق الإنسان (محكمة)

دراسة فرنسية: التماسيح قادرة على تمييز المعاناة في صراخات الأطفال

منظمة الصحة العالمية والولايات المتحدة تتابعان عن كثب متحورة جديدة لكوفيد