Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

وزيرة خارجية جنوب إفريقيا: أعضاء بريكس يوافقون على توسيع تكتّلهم

الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا والرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوسا خلال قمة البريكس 2023 في جوهانسبرغ، جنوب افريقيا
الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا والرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوسا خلال قمة البريكس 2023 في جوهانسبرغ، جنوب افريقيا Copyright GIANLUIGI GUERCIA/AFP or licensors
Copyright GIANLUIGI GUERCIA/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وافقت الدول الخمس الأعضاء في مجموعة بريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا) خلال قمّة في جوهانسبرغ الأربعاء على مبدأ توسيع تكتّلهم الساعي إلى توسيع نفوذه على أن تُتّخذ القرارات المتعلّقة بقبول عضوية الدول المرشّحة بعد درس ملفاتها

اعلان

وقالت ناليدي باندور، وزيرة خارجية جنوب أفريقيا لإذاعة حكومية "لقد اتّفقنا على مسألة التوسيع. لقد اعتمدنا وثيقة تحدّد الخطوط التوجيهية والمبادئ والآليات المفترض اتّباعها لدرس طلبات الدول التي ترغب في أن تصبح أعضاء في بريكس".

وطغت الدعوات لتوسيع المجموعة التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا على جدول أعمال القمّة التي تستضيفها جوهانسبرغ مدى ثلاثة أيام، وقد بيّنت وجود تباينات بين أعضائها.

24 دولة قدّمت طلبات رسمية للانضمام للمجموعة

وتسعى الصين إلى توسيع "بريكس" سريعا في خضم تنافس محموم مع الولايات المتحدة، لكنّ الهند تتوجّس من نوايا منافستها الجيوسياسية.

ويقول مسؤولون إنّ نحو 24 دولة قدّمت طلبات رسمية للانضمام للمجموعة التي تمثّل بتركيبتها الراهنة 40 بالمئة من سكان الأرض وربع الاقتصاد العالمي.

وتتشارك المجموعة التي تضم قوى متفاوتة الحجم الاقتصادي ومتباينة النظام السياسي، التوجه حيال بديل لنظام عالمي تهيمن عليه القوى الغربية يخدم مصالح الدول النامية بشكل أفضل.

وتعمل "بريكس" وفق مبدأ الإجماع، وكشف مسؤولن أنّ قادة الدول الأعضاء يدرسون بتمعّن معايير قبول الأعضاء الجدد.

والأربعاء، قال رامابوزا خلال القمة إن توسيع المجموعة "يلقى تأييد كل الدول الأعضاء".

وكان رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي قد أعرب في وقت سابق عن تأيده فتح المجال أمام انضمام أعضاء جدد، مبديا "ترحيبه بالمضي قدما بالتوافق".

وقال رامابوزا "نحن عند عتبة توسيع أسرة بريكس"، معربا عن أمله بالتوصل إلى "حل واضح لهذه المسألة" بحلول الخميس، اليوم الثالث والأخير للقمة.

"اضطرابات وتحوّلات"

قال الرئيس الصيني شي جينبينغ الذي يجري في جوهانسبرغ ثاني زيارة خارجية له هذا العام، إنّ توسيع التكتّل من شأنه "حشد قوّتنا وحشد حكمتنا لجعل الحوكمة العالمية أكثر عدلاً وإنصافاً".

وتابع شي الذي تمثّل بلاده نحو 70 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي لبريكس "نجتمع في توقيت يشهد فيه العالم تغيّرات كبرى، وإعادة تشكيل للتجمّعات. لقد دخل (العالم) مرحلة جديدة من الاضطرابات والتحوّلات".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قمة البريكس: سعي روسي صيني لتوسيع الكتلة بهدف مواجهة الغرب.. والسعودية من أبرز المرشحين

ما هي قمّة بريكس السنوية التي ستنطلق الثلاثاء في جوهانسبرغ؟

في حفل تنصيبه.. رئيس جنوب إفريقيا الجديد يعلن بداية "حقبة جديدة"