Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

كندا تطرد دبلوماسياً هندياً بعد اغتيال زعيم سيخي يحمل جنسيتها.. والهند تردّ: "اتهامات عبثية"

مظاهرات في كندا بعد مقتل هارديب سينغ نيجار رئيس المعبد السيخي ومن دعاة إنشاء دولة مستقلّة للسيخ
مظاهرات في كندا بعد مقتل هارديب سينغ نيجار رئيس المعبد السيخي ومن دعاة إنشاء دولة مستقلّة للسيخ Copyright Ethan Cairns/AP
Copyright Ethan Cairns/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

رفضت نيودلهي الثلاثاء، الاتّهامات "العبثية" التي وجّهتها إليها الحكومة الكندية بالضلوع في اغتيال زعيم للسيخ يحمل الجنسية الكندية في غرب كندا في حزيران/يونيو. وذلك بعد أن أعلنت الحكومة الكندية أنها طردت الإثنين دبلوماسياً هندياً مشتبهاً به.

اعلان

وقالت وزارة الخارجية الهندية في بيان إنّ "المزاعم المتعلّقة بتورّط الحكومة الهندية بأيّ عمل عنف في كندا هي عبثية وذات دوافع". وأضافت "نحن دولة ديموقراطية لديها التزام قوي بسيادة القانون".

وأتى ردّ فعل الخارجية الهندية غداة إعلان الحكومة الكندية أنّها طردت دبلوماسياً هندياً لاشتباهها بعلاقته باغتيال هارديب سينغ نيجار.

وقال رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو، في جلسة طارئة للمعارضة البرلمانية، إن حكومته لديها "ادعاءات موثوقة" تربط عملاء هنود بمقتل هارديب سينج نيجار في مقاطعة بريتش كولومبيا في يونيو الماضي. داعياً الحكومة الهندية إلى التعاون في توضيح الأمر.

كما قالت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي الإثنين، إنّ "الضلوع المحتمل لممثل حكومة أجنبية بجريمة اغتيال مواطن كندي هنا في كندا، على التراب الكندي... أمر غير مقبول إطلاقاً".

وتابعت: "لذلك طردنا اليوم من كنداً دبلوماسياً هندياً رفيعاً" من دون أن تسمّيه.

وهارديب سينغ نيجار الذي قُتل في حزيران/يونيو الماضي كان رئيساً لمعبد سيخي ومن دعاة إنشاء دولة مستقلّة للسيخ باسم "خاليستان".

وكان نيجار مطلوباً لدى السلطات الهنديّة بتهمة الضلوع في أعمال إرهابيّة، ما نفاه على الدوام.

ومنذ مقتل الزعيم السيخي، تصاعد التوتر بين كندا والهند.

وعبّرت الهند مراراً عن استيائها من نشاط السيخ المقيمين في الخارج، معتبرة أنّه يمكن أن ينعش الحركة الانفصالية بفضل مساعدات مالية ضخمة.

المعاملة بالمثل

أعلنت الهند الثلاثاء أنها أمرت دبلوماسيا كنديا رفيع المستوى بمغادرة البلاد بعد ساعات على طرد أوتاوا دبلوماسيا هنديا في إطار قضية قتل انفصالي من السيخ قرب فانكوفر.

وأوضحت وزارة الخارجية الهدنية في بيان أن قرار نيودلهي يعكس "القلق المتزايد حيال تدخل دبلوماسيين كنديين في شؤوننا الداخلية وضلوعهم في نشاطات مناهضة للهند".

واستدعي مفوض كندا السامي في الهند وأبلغ الثلاثاء قرار الحكومة الهندية طرد دبلوماسي كندي رفيع المستوى على ما أضاف البيان.

وأوضحت الوزارة الهندية "طلب من الدبلوماسي المعني مغادرة الهند في الأيام الخمسة المقبلة".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

خمسة أمريكيين أفرجت عنهم إيران الاثنين وصلوا إلى الولايات المتحدة

أكبر سرقة ذهب في تاريخ كندا تكشف عنها الشرطة و9 أشخاص يواجهون الاتهامات

"اعتراف بدورها الحيوي".. كندا تعلن استئناف تمويل "الأونروا" بعد تجميد مؤقت