Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الرئيس السنغالي يقول إن الحل الدبلوماسي في النيجر "لا يزال ممكناً"

الرئيس السنغالي ماكي سال
الرئيس السنغالي ماكي سال Copyright Frank Franklin II/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.
Copyright Frank Franklin II/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

اعتبر الرئيس السنغالي ماكي سال الخميس أن الحل الدبلوماسي "لا يزال ممكناً" في النيجر بعد نحو شهرين من الانقلاب العسكري الذي أطاح الرئيس المنتخب لهذا البلد.

اعلان

وهددت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس)، والسنغال عضو فيها، بالتدخل عسكرياً في النيجر إذا فشلت الضغوط الدبلوماسية في إعادة الحكم المدني إلى البلاد.

وأطاح الجيش في النيجر الرئيس محمد بازوم في 26 تموز/يوليو الماضي، وهو محتجز في منزله مع عائلته منذ ذلك الحين.

وقال سال في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية وفرانس 24 "آمل أن ينتصر العقل في نهاية المطاف (...) ولا يزال من الممكن المضي قدماً بشكل متعقل للتوصل إلى حل".

وحض سال قادة الانقلاب في النيجر على "عدم دفعنا إلى القرار النهائي الذي سيكون التدخل العسكري".

وأضاف على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أن "هذا الخيار العسكري الأخير لا يمكن القيام به إلا عندما تكون كل السبل قد استنفدت حقاً".

وأشار سال إلى أن نيجيريا التي يتولى رئيسها بولا تينوبو رئاسة إيكواس تبذل قصارى جهدها لإيجاد حل دبلوماسي.

وأضاف "أنتظر منه أن يبلغنا بنتائج مقارباته المختلفة لنتمكن في النهاية من تقييم قرار مشترك وتبنيه".

وقال قادة إيكواس إن عليهم التحرك بعد أن أصبحت النيجر رابع دولة في غرب إفريقيا تشهد انقلاباً منذ عام 2020، بعد مالي وبوركينا فاسو وغينيا.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عباس: لا سلام في الشرق الأوسط بدون "الحقوق المشروعة" للفلسطينيين

باحثون يكتشفون هيكلاً خشبياً عمره نصف مليون عام في إفريقيا

أغنام السنغال المرفهة مستثناة من الذبح في عيد الأضحى