Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

أكثر من 19 ألف نازح في لبنان جراء التصعيد العسكري مع إسرائيل في المنطقة الحدودية

دخان يتصاعد من داخل موقع للجيش الإسرائيلي قصفه مقاتلو حزب الله
دخان يتصاعد من داخل موقع للجيش الإسرائيلي قصفه مقاتلو حزب الله Copyright Hassan Ammar/ The AP
Copyright Hassan Ammar/ The AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

نزح أكثر من 19 ألف شخص في لبنان، جراء التصعيد العسكري بين حزب الله وإسرائيل، في المنطقة الحدودية، تزامناً مع الحرب الجارية في قطاع غزة، وفق ما أفادت المنظمة الدولية للهجرة التابعة لأمم المتحدة الإثنين.

اعلان

وأوردت المنظمة في تقرير أن "ارتفاع الحوادث عبر الحدود بين إسرائيل ولبنان"، أدى إلى نزوح 19646 شخصاً "ضمن الجنوب وفي مناطق أخرى في البلاد".

وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة محمد علي أبونجيلة في تصريح: "إننا نتوقع أن ترتفع هذه الأرقام مع استمرار التوترات عبر الحدود" أو في حالة تصاعد العنف، كما وردفي وكالة فرانس برس.

والتحق غالبية النازحين، وفق أبو النجا، بأفراد من عائلاتهم فيما لجأ آخرون إلى ثلاث مدارس تحولت إلى مراكز إيواء في مدينة صور الجنوبية.

وتشهد المنطقة الحدودية في لبنان، منذ 7 أكتوبر، اشتباكات شبه يومية، وتبادل للقصف خصوصاً بين حزب الله وإسرائيل، كما نفذ مقاتلون فلسطينيون عمليات تسلل عدة باتجاه إسرائيل، فيما تتزايد المخاوف الإقليمية من توسع جبهة الحرب لتشمل لبنان أيضاً.

وأصبحت الحرب في غزة، الأكثر دموية لكلا الجانبين، حيث قتل ما لا يقل عن 1400 شخص في إسرائيل، بينما قتل ما لا يقل عن 5000 فلسطيني، من بينهم أكثر من 2000 طفل.

وقُتل ما لا يقل عن 40 شخصاً من الجانب اللبناني من الحدود، بحسب إحصاء لوكالة فرانس برس استناداً إلى بيانات صحفية ومصادر رسمية أو أمنية، معظمهم من المقاتلين، ولكن أيضاً أربعة مدنيين على الأقل، بينهم صحافي رويترز عصام عبد الله. من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي عن مقتل أربعة أشخاص، ثلاثة جنود ومدني واحد.

وأعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، يوم الأحد، أنّ حكومته تعمل على وضع "خطة طوارئ من باب الحيطة"، في حال ازداد الوضع سوءاً، وإن كان أشار إلى اتصالات دولية وعربية ومحلية للعمل على "منع تمدد الحرب" في غزة الى لبنان.

ويبدو أن التصعيد عند الحدود لا يزال ملتزماً بقواعد الاشتباك السارية بين حزب الله وإسرائيل، لكن خبراء يحذرون من احتمال توسعه عبر تدخل أكبر لحزب الله في حال شنت إسرائيل هجوماً برياً على غزة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بغداد تؤكد "رفض" الهجمات ضدّ قواعد عراقية تضمّ قوات أميركية

شاهد: مزراع يفقد نصف قطيعه من الماشية.. نفقت بقصف صاروخي إسرائيلي على جنوب لبنان

آلاف المقاتلين المساندين لإيران قد يتطوعون للقتال إلى جانب حزب الله في حربه ضد إسرائيل