Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

عائلات ضحايا غارة جوية في العراق عام 2015 تطالب هولندا بتعويضات

المنظر الخارجي للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، هولندا.
المنظر الخارجي للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، هولندا. Copyright Peter Dejong/
Copyright Peter Dejong/
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

طالبت عائلات ضحايا هولندا بتعويضات الثلاثاء عن مقتل عشرات المدنيين جراء قصف هولندي في العراق عام 2015 خلال تصدي التحالف الدولي لتنظيم "داعش".

اعلان

اعترفت الحكومة الهولندية عام 2019 بمقتل 70 شخصا، بينهم مدنيون ومقاتلون من التنظيم المتطرف إثر الهجوم الذي استهدف مصنع ذخيرة ليل 2 إلى 3 حزيران/يونيو 2015 في بلدة الحويجة.

وقالت الحكومة إن المصنع المستهدف الذي يقع في منطقة صناعية كان يحتوي على كميات من المتفجرات أكثر من المتوقع، الأمر الذي تسبب بسقوط عدد كبير من الضحايا والأضرار الجانبية.

وقالت محامية الأطراف المدنية التي تتهم الدولة الهولندية بأنها أقدمت على مخاطرة "غير مقبولة" بقصفها للمصنع، إنه أول إجراء قانوني يتم رفعه في العالم للحصول على تعويضات بعد الغارات الجوية التي شنتها جهات دولية ضد تنظيم داعش.

وقالت المحامية ليزبث زيغفيلد، خلال جلسة الاستماع في محكمة لاهاي، إن هولندا، التي وصفت الهجوم في البداية بأنه "ضربة مثالية"، كانت تعرف أن الضربة تستهدف منطقة مأهولة وكان "بوسعها أن تعلم وينبغي لها أن تعلم" أنها يمكن أن تتسبب بإصابة مدنيين.

قُتل ما لا يقل عن 85 مدنيًا في هذه الضربة وفقًا لدراسة نشرها في نيسان/أبريل 2022 باحثون من منظمة الغد العراقية غير الحكومية، ومنظمة السلام باكس وجامعة أوتريخت.

وكانت بعض الأطراف المدنية التي تطالب بالتعويضات وبالاعتذار، حاضرة في المحكمة.

وقال كردي فاضل مطلق وزوجته الباكية إن "قوة العصف حطمت جميع الأبواب والنوافذ، مما أدى إلى إصابة ابنتي بجروح قاتلة في الرأس". وأضاف وهو يعرض صورتها "كان الأمر فظيعاً".

وقال عبد الله رشيد صالح، وهو لاجئ في المنطقة فقد سبعة من أفراد عائلته: "كانوا كلهم تحت الأنقاض، صرخت بكل قوتي: ساعدوني". وقال بتأثر أثناء الجلسة "دفنتهم جميعاً، واحداً تلو الآخر".

وأضافت ابنته تباركة "لن أنسى ذلك أبداً ... فقدت أمي وإخوتي وأخواتي".

رئيس بلدية الحويجة سبحان خلف الذي قال إن 100 شخص قتلوا في الغارة الجوية، أضاف القول إنه "كان بإمكان الجيش الهولندي منع ذلك".

وبحسب الدراسة، نفذ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في العراق وسوريا نحو 34 ألف غارة جوية ضد تنظيم داعش. ودعا واضعوها الحكومة الهولندية إلى الاعتذار، مشددين على أن عدم القيام بذلك قد يشجع على ظهور جماعات إرهابية في المستقبل

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بتهمة "التحريض والإشادة بحماس".. الشرطة الإسرائيلية تعتقل الممثلة ميساء عبد الهادي

البنتاغون: إسقاط مسيّرتين حاولتا استهداف قوات أميركية في سوريا

بطولة إنجلترا: توتنهام يواصل يستعيد الصدارة بالفوز الثالث تواليا والسابع هذا الموسم