Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

فيديو: أهالي الأسرى والرهائن بيد حماس يحتجون أمام وزارة الدفاع ويطالبون نتنياهو العمل على إعادتهم

التحركات أمام وزارة الدفاع
التحركات أمام وزارة الدفاع Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال منتدى عائلات الرهائن والمفقودين في بيان: "هذه الليلة كانت الأصعب على الإطلاق على خلفية العملية الكبيرة للجيش الإسرائيلي في القطاع".

اعلان

كثّفت عائلات الرهائن الذين احتجزتهم حركة حماس دعواتها للحكومة الإسرائيلية لوضع خطط لإنقاذهم، في الوقت الذي وسعت فيه القوات الإسرائيلية هجومًا مدمرًا على قطاع غزة الذي مزقته الحرب

وقال المتحدث باسم العائلات حاييم روبنشتاين خلال التحرك: "عليهم أن يشرحوا للعائلات ما معنى هذه العمليات وكيف ستؤثر على أحبائهم. يجب على العائلات أن تفهم، لا أحد يتحدث معهم".

من جهته، اعتبر أورين موست، وهو أحد المتظاهرين، أن "لدي الكثير من المخاوف، إنها قضايا معقدة للغاية، علينا تدمير المنظمة الإرهابية وقادتها والمقاتلين، وفي الوقت نفسه علينا إعادة الرهائن، الأمر معقد للغاية لكنني واثق من ذلك إسرائيل قادرة على ذلك".

مخاوف من العملية البرية

وفي السياق نفسه، قالت جماعة ضغط تمثل عائلات الرهائن الإسرائيليين الذين تحتجزهم حركة حماس في قطاع غزة إن قلق العائلات على الرهائن تفاقم منذ كثف الجيش هجماته البرية داخل الأراضي الفلسطينية.

وقال منتدى عائلات الرهائن والمفقودين في بيان: "هذه الليلة كانت الأصعب على الإطلاق على خلفية العملية الكبيرة للجيش الإسرائيلي في القطاع".

المظاهرات في تل أبيب
المظاهرات في تل أبيبAFP

وأضاف أن الرهائن الذين تحتجزهم حماس معرضون لنفس القصف العنيف مثل السكان الفلسطينيين وأن عائلاتهم تعاني من "القلق وخيبة الأمل" لأن الغزو البري الإسرائيلي الذي طال انتظاره سيعرضهم لمزيد من الخطر.

وتقصف إسرائيل قطاع غزة، الذي تسيطر عليه حماس، منذ أن شنت الحركة هجومًا عليها في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول استهدف مواقع للجيش ومناطق مدنية. وتقول إسرائيل إن هذا أدى إلى مقتل 1400 شخص معظمهم من المدنيين.

واحتجزت حماس أكثر من 200 رهينة ونقلتهم إلى غزة خلال هجومها. وأفرجت حتى الآن عن أربعة منهم وقالت يوم الخميس إن القصف الإسرائيلي أدى إلى مقتل 50 آخرين.

ويقول مسؤولو الصحة الفلسطينيون إن الغارات الجوية الإسرائيلية ونيران المدفعية دمرت مساحات كبيرة من غزة وقتلت أكثر من 7000 شخص في الأسابيع الثلاثة الماضية، من بينهم حوالي 3000 طفل.

وقالت إسرائيل اليوم السبت إنها كثفت عملياتها البرية داخل غزة خلال الليل، مع قطع الإنترنت والكهرباء في القطاع، وإن القوات لا تزال في الميدان دون الخوض في تفاصيل.

وانتقد المنتدى الحكومة الإسرائيلية بسبب عدم الاجتماع مع أهالي المحتجزين بينما تواصل إسرائيل هجومها.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: على وقع "الغضب الساطع" مارسيليا تدعم غزة رغم الحظر والآلاف يخرجون ضد الحرب في نيويورك وسيدني

"المسيّرة يافا".. كيف نجح الحوثيون في الوصول إلى تل أبيب ولماذا فشلت الدفاعات الجوية بإسقاطها

غالانت يصدر أمر استدعاء للخدمة العسكرية لـ1000 من اليهود الحريديم.. خطوة قد تهز حكومة نتنياهو