Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

حزمة عقوبات أميركية تستهدف شبكات تمويل حماس من بينهم 3 مسؤولين في الحرس الثوري الإيراني

مقاتل في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في قطاع غزة.
مقاتل في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في قطاع غزة. Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تستهدف إجراءات وزارة الخزانة الأميركية مصادر دعم حماس في إيران، وتشمل قياديا في حماس ينشط في الجمهورية الإسلامية وأعضاء في الحرس الثوري الإسلامي الإيراني من بين آخرين.

اعلان

أعلنت الولايات المتحدة الجمعة عن حزمة عقوبات جديدة تستهدف شبكات تمويل حماس ومصادر دعمها في إيران، بعد الهجوم الذي شنته الحركة الفلسطينية على إسرائيل. وقدرت الوزارة قيمة أصول حماس العالمية بمئات الملايين من الدولارات.

هذا الأسبوع، توجه مسؤولون كبار من الخزانة إلى الشرق الأوسط وأوروبا، في محاولة للعمل مع الشركاء على تجريد حماس من قدرتها على جمع الأموال واستخدامها.

وقال نائبة وزيرة الخزانة والي أدييمو في بيان إن "إجراء اليوم يؤكد التزام الولايات المتحدة بتفكيك شبكات تمويل حماس".

وفي بيان منفصل، قال وزير الخارجية أنتوني بلينكن إن واشنطن "ستواصل العمل مع شركائنا لمنع حماس من الوصول إلى النظام المالي الدولي".

ثلاثة مسؤولين في الحرس الثوري الإيراني

ومن بين من شملتهم العقوبات الجمعة خالد القدومي، وهو يحمل الجنسية الأردنية ويمثّل حركة حماس في إيران، إلى جانب ثلاثة مسؤولين في الحرس الثوري الإيراني ومنظمة خيرية مقرها في غزة. كما تم استهداف شركات مقرها السودان وإسبانيا، بالإضافة إلى أشخاص يعملون في شركات استثمارية تشملها عقوبات.

وبموجب العقوبات، تم تجميد جميع أصول الأشخاص المدرجين في الولايات المتحدة ويجب إبلاغ السلطات عنها، كما فرضت قيود على الكيانات المملوكة للأفراد المشمولين.

وفي الأسبوع الماضي، فرضت وزارة الخزانة عقوبات على عشرة من أعضاء حماس ونشطائها ومقدمي التسهيلات المالية لها العاملين في غزة وأماكن أخرى.

تصنف الولايات المتحدة حركة حماس كمنظمة "إرهابية".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: في ظل خشية من التصعيد مع حزب الله ... إسرائيليون يتبرعون بالدم على الحدود مع لبنان

شاهد: ناشطون بيئيون يرشون الطلاء على مبنى متحف اللوفر في باريس

إيفانكا ترامب أمام القضاء... لكن فقط كشاهدة في دعوى احتيال ضد والدها دونالد ترامب