Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

حزب الله يشيع قتلاه في مراسم شعبية.. وتحركات في بيروت تضامنًا مع الفلسطينيين

مظاهرات في بيروت
مظاهرات في بيروت Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تظاهر أنصار حزب الله في بيروت تضامنًا مع الفلسطينيين، وسط الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة.

اعلان

أقام حزب الله اللبناني، الجمعة، مراسم تشييع لثلاثة من عناصره الذين قتلوا في المناوشات الحدودية المكثفة على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وفي لبنان، قُتل ما لا يقل عن 58 شخصاً في تبادل إطلاق النار عبر الحدود، معظمهم من مقاتلي حزب الله، ولكن بينهم أيضاً أربعة مدنيين على الأقل، أحدهم صحافي رويترز عصام عبد الله.

تشييع عناصر حزب الله
تشييع عناصر حزب اللهAFP

مظاهرات في بيروت دعمًا للفلسطينيين

وخلال التشييع، قالت مريم دولابي، وهي مناصرة لحزب الله: "أنا أرتدي اللون الأبيض لأن فرساننا (مسلحي حزب الله) سيذهبون إلى الجنة، لكن أنت يا نتنياهو (رئيس الوزراء الإسرائيلي) وجيشك تحت أحذيتنا. حزب الله سيحقق النصر وقريبًا سيتحدث الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ويحدث زلزالًا في إسرائيل".

من جهتها، قالت المناصرة فاطمة بدران: "لقد ضحى هؤلاء الشهداء بأنفسهم حتى نعيش بكرامة وشرف وعزة. إنها رحلة طويلة بدأت عام 1982 وما زالت مستمرة".

وفي السياق نفسه، تظاهر أنصار حزب الله في بيروت تضامنًا مع الفلسطينيين، وسط الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة.

وأشارت إيمان، إحدى مناصرات الحزب، إلى أنه "في حرب تموز فقدنا أحبابنا في الجنوب والبقاع وكل الأراضي اللبنانية وبقينا صامدين. ضحينا وسنضحي أكثر وسننصر أهلنا في فلسطين حتى آخر قطرة. الدماء تجري في عروقنا حتى نتحرر".

بدوره، قال حبيب، وهو من مناصري الحزب: "إذا تجرأت إسرائيل على التقدم نحو لبنان، فستكون الجولة الأخيرة بيننا وبينهم".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عثر على جثثهم في المتوسط.. مصرع تسعة مهاجرين قبالة السواحل الإيطالية

حزب الله يشيع قائداً عسكرياً كبيراً اغتالته إسرائيل بغارة ليلية في جنوب لبنان

فورين بوليسي: ترسانة حزب الله تضم أكثر من مليون صاروخ من أنواع مختلفة