Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: تجمعات في إسرائيل حداداً على أرواح القتلى بعد شهر من هجوم حماس

وقفة من أجل الرهائن في إسرائيل
وقفة من أجل الرهائن في إسرائيل Copyright AHMAD GHARABLI/AFP or licensors
Copyright AHMAD GHARABLI/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

نُظمت في مواقع عدة في إسرائيل الثلاثاء تجمعات للوقوف دقيقة صمت وإلقاء خطب تأبين لم تقطعها سوى أصوات بكاء وتنهدات بمناسبة مرور شهر على هجمات حماس في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

اعلان

في الجامعة العبرية بالقدس، شارك نحو ألف شخص في تجمع تليت بعده الصلوات على أرواح 1400 شخص معظمهم من المدنيين قتلوا في أسوأ هجوم على إسرائيل منذ تأسيسها عام 1948.

وقال رئيس الجامعة آشر كوهين "لقد تركت الفظائع التي ارتكبت أثرًا مروِّعًا، ولكن هناك أمل. ستكون هناك ولادة جديدة".

وحمل استاذ جامعي صورة ابنه الذي قتل هو وصديقته عندما انطلق مقاتلو حماس من قطاع غزة فجر يوم السبت ذاك لمهاجمة بلدات وقواعد للجيش ومهرجان للموسيقي.

وقال الاستاذ "كانا يؤمنان بالسلام".

وحضر العشرات أيضًا مراسم تأبين في أكاديمية بتسلئيل للفنون والتصميم، حيث أضاء حشد ارتدى المشاركون فيه ملابس سوداء صفوفًا من الشموع الصغيرة في ذكرى الضحايا. وسُمع صوت النحيب خلال تاديتهم النشيد الوطني "هاتكفاه" ومعناه "الأمل" باللغة العبرية.

"في قلوبنا"

وقال رئيس الأكاديمية عدي شتيرن "لا أحد يجد الكلمات المناسبة. نحن جميعا في حالة من اليأس والرعب. ونريد أن نجلب بعض الأمل... هذا صعب للغاية، ولكن علينا ان نفعل ذلك".

وقالت شارون بلابان (52 عاما) "لا أعتقد أنه يوجد شخص واحد ... لم يتأثر بهذه الهجمات المروعة. الجميع يعرف شخصًا أصيب أو قُتل أو تأثر".

وفي تل أبيب، وقفت دقيقة صمت عائلات أكثر من 240 شخصًا تقول إسرائيل إن حماس خطفتهم وتحتجزهم في قطاع غزة.

وفي مسيرات وتجمعات أخرى وفي الجامعات والبرلمان الإسرائيلي تم الوقوف دقيقة صمت حوالي الساعة الحادية عشرة قبل الظهر (09:00 ت غ)فيما أعلن عن تنظيم العديد من مراسم التأبين على مدار اليوم.

وردا على الهجوم تشن إسرائيل حربا تريد من خلالها "القضاء على حركة حماس" في قطاع غزة الساحلي المحاصر المكتظ بالسكان والذي يخضع لهجوم بري وجوي وبحري.

والاثنين قالت وزارة الصحة التابعة لحركة حماس أن عدد القتلى في قطاع غزة جراء القصف الاسرائيلي تجاوز عشرة آلاف شخص غالبيتهم من المدنيين وبينهم أكثر من أربعة آلاف طفل.

وأمام حائط المبكى (البراق) في القدس الشرقية المحتلة تجمعت بعض من عائلات ضحايا هجوم السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

وقال يوسي ريفلين الذي فقد أخوين في الهجوم على مهرجان الموسيقى، "ليس لدينا طرق أخرى لتكريم ذكراهم إلا بالصلاة وإضاءة الشموع وإبقائهم في قلوبنا ... إنه وقت عصيب. أتمنى ألا ننسى ونعود إلى روتين حياتنا".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الصين: قتال محتدم على طول الحدود مع ميانمار وسقوط ضحايا

من بينها خفض المعونات المالية.. الحكومة الألمانية تعتمد إجراءات جديدة لتقليل عدد اللاجئين

مقتل 13 تلميذا خلال هجوم مسلح على احتفال بالمولد النبوي في نيجيريا